تسجيل الدخول

بسبب إطلالة جريئة وملابس غير لائقة لابنة أحمد الفيشاوي… إحالة هند الحناوي إلى المحكمة

كل الوطن - فريق التحرير25 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
بسبب إطلالة جريئة وملابس غير لائقة لابنة أحمد الفيشاوي… إحالة هند الحناوي إلى المحكمة

كل الوطن – وكالات: كشفت تقارير صحفية عربية أنه تمت إحالة هند الحناوي، إلى المحاكمة، بسبب إطلالة وصفت بالجريئة وملابس وصفت بـ”غير اللائقة” لابنتها وابنة أحمد الفيشاوي.

وأشار موقع “لها” إلى أن أحمد الفيشاوي قرر أن يرفع دعوى قضائية ضد هند الحناوي، بسبب صور وصفها بـ”غير اللائقة” ظهرت بها ابنته لينا الفيشاوي في الاحتفال بعيد ميلادها الـ16.

وقال الفيشاوي في الدعوى القضائية إن ابنته لينا ظهرت بملابس مكشوفة، واتهم طليقته هند الحناوي في دعوى قضائية بأنها غير أمينة على تربية ابنتيهما.

وأحالت النيابة العامة هند الحناوي لجلسة محاكمة جنائية عاجلة، بسبب ما وصف بأنها جريمة “تعريض الطلفة لينا للخطر”.

ونقل موقع “لها” عن سناء لحظي، محامية، أحمد الفيشاوي، قولها: “هذا الحكم جاء بسبب ما قامت به الصغيرة من نشر صور غير لائقة، وعدم دخولها مصر منذ أكثر من 6 سنوات، وهو الأمر الذي أدى إلى قطع صلة الرحم بينها وبين والدها وأسرته”.

وأوضحت لحظي أن أحمد الفيشاوي حصل في السابق على حكم من محكمة الخليفة، بأن ما تتلقاه لينا الفيشاوي من تعليم في بريطانيا يتنافى مع تعاليم الدين الإسلامي.

وأضافت بقولها “كل تلك المخالفات التي ترتكبها هند الحناوي، تأتي وسط انشغالها برفع قضايا نفقة ضد والد الطلفة ومحاولتها حبسه بسبب جرم لم يرتكبه”.

وأكملت محامية الفيشاوي قائلة “الأم ليس لها صفة قانونية على الصغيرة، والجدة للأم التي صدر لها حكم ضم من عام 2017، ولم تنفذه ولم تدخل الصغيرة مصر منذ 6 أعوام، والجدة تتقاضى أجر حاضنة ونفقة مأكل وملبس للصغيرة، وهي أساسا تعيش هنا بمصر وتترك الصغيرة تعيش مع زوج أمها الغريب عنها بإنجلترا، ومشغولين بأمرين هما تقاضي أموال من الأب أو حبسه”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.