تسجيل الدخول

د. عبدالمجيد الجلاَّل: كلمة الملك سلمان في ختام عمل مجموعة تواصل المرأة 20!

2020-10-27T15:35:08+03:00
2020-10-27T21:20:09+03:00
كتاب وأقلام
كل الوطن - فريق التحرير27 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
د. عبدالمجيد الجلاَّل: كلمة الملك سلمان في ختام عمل مجموعة تواصل المرأة 20!

قمة العشرين لعام 2020 في ضيافة المملكة العربية السعودية ، وعلى مدار هذا العام ، احتضنت المملكة فعاليات عديدة ، لتجسيد أدوار هذه القمة السنوية ، في تعزيز التعاون مع شركائها من الدول الأعضاء لتحقيق أهداف المجموعة، وإيجاد توافق دولي حول القضايا الاقتصادية المطروحة في جدول الأعمال، بهدف تحقيق استقرار الاقتصاد العالمي وازدهاره.

وفي جدول أعمال القمة عددٌ من القضايا المالية والاقتصادية والاجتماعية، التي من بينها ، الطاقة ، والبيئة ، والمناخ ، والاقتصاد الرقمي ، والتجارة ، والزراعة ، والرعاية الصحية ، والتعليم ، والعمل .

كذلك ، تنظر قمة العشرين ، في معالجة العديد من المشكلات والأزمات التي تمر بها اقتصاديات العالم ، ومنها أزمة جائحة كورونا ، والبطالة ، والفقر ، ومحاولة نزع فتيل الخلافات الاقتصادية والتجارية التي ستؤثر حتماً على زخم النشاط الاقتصادي العالمي، وصولاً إلى تحقيق تنمية مستدامة ومتوازنة، وخلق وظائف حقيقية لرفع مستويات المعيشة والرفاهية بين شعوب العالم.

ومن ضمن فعاليات قمة العشرين ، ما يُعرف بمجموعات التواصل ، وهي مجموعات مستقلة ، تقودها ، منظمات المجتمع المدني ، في البلد المُضيف ، وتضع توصيات عامة ومتنوعة عن أزمات العالم ، نُقَّدم رسمياً إلى قادة مجموعة العشرين للنظر فيها .

وتتنوع مجموعات التواصل ، لتشمل مجموعات الأعمال , والشباب ، والعمال ، والفكر ، والمجتمع المدني ، والمرأة ، والعلوم ، والمجتمع الحضري .

في ختام عمل مجموعة المرأة ، أشاد الملك سلمان بجهودها العظيمة ، لترسيخ أدوار المرأة عالمياً ، فالمرأة ، هي مصدر التطور المجتمعي ، وقد أثبت التاريخ ، دورها البارز والفعّال ، في قيادة التغيير ، وصنع القرار.

وأشاد الملك سلمان خاصة ، بجهود المرأة العالية جداً ، ودورها المحوري ، في محاربة جائحة كورونا ، بتواجُدِها في الصفوف الأولى للتصدي لهذه الجائحة ، بما تمثله من نسبة عالية ، تقدر بنحو 70% من العاملين في مجال الرعاية الصحية.

وعن أزمة كورونا ، وتداعياتها ، على اقتصاديات العالم ، والتي هددت الأرواح ، والأرزاق ، قامت ، المملكة ، بدورها القيادي ، كرئيس للدورة الحالية لمجموعة العشرين ، وأثبتت قدرتها الفائقة، على قيادة الجهود الدولية ، والعمل المشترك ، لمحاربة الجائحة ، وخدمة الإنسانية ، على وجه العموم .

وبهذا الشأن ، دعا الملك سلمان إلى بناء برامج اقتصادية ، واجتماعية ، شاملة ، لدعم تشغيل النساء والرجال معاً ، وإيجاد الفرص الممكنة للنجاح.

وفي نهاية كلمته ، اثنى الملك سلمان على العمل المميز ، لمجموعة تواصل المرأة 20 ، وأنَّ المملكة تفتخر بما أنجزته هذه المجموعة ، من خلال مساراتها المختلفة، وترحب بتوصياتها ، التي تلائم نهجها الشمولي في تمكين المرأة ، وقدَّم لهنَّ الشكر والتقدير ، خاصة ، لمن خاطر منهنَّ ، من أجل حماية الآخرين ، وتوفير الخدمات الأساسية لمن عانى وتضرر من هذه الجائحة .

خلاصة القول ، المرأة وفق نظر القيادة السعودية تقوم بأدوار جليلة ، لخدمة أوطانها ، ومجتمعاتها ، لا تقل عن أدوار الرجال ، ولكنها بحاجة إلى ثقة عالمية أكثر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.