تسجيل الدخول

“الغذاء والدواء”: الخلط الخاطئ خلف استمرار النفوق الحيواني

كل الوطن - فريق التحرير29 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
“الغذاء والدواء”: الخلط الخاطئ خلف استمرار النفوق الحيواني
الغذاء والدواء

كل الوطن – الرياض: وضعت الهيئة العامة للغذاء والدواء، اللائمة على بعض مصانع الأعلاف في ارتفاع النفوق الحيواني بالمملكة، مرجعة ذلك إلى الخلط الخاطئ من قبل مصانع الأعلاف لمركبات (الايونوفور) مع أعلاف الإبل والحيوانات المجترة والدواجن.

وحددت الهيئة العامة للغذاء والدواء في خطاب لمجلس الغرف السعودية ثلاث مرتكزات للحفاظ على صحة الإنسان بعد تزايد حالات نفوق بعض الحيوانات نتيجة الخلط الخاطئ من قبل مصانع الأعلاف لمركبات (الايونوفور) مع أعلاف الإبل والحيوانات المجتـرة، وتأثير ذلك على صحة الحيوان وبالتالي على الأمن الغذائي مطالبة الهيئة بمنع استخدام مركبات (الايونوفور) في مصانع الأعلاف التي لا تحتوي سوى خط إنتاج واحد لأعلاف الأبل والحيوانات المجترة والدواجن، وثانياً تحديد خط إنتاج الدواجن والسماح باستخدام مركبات (الايونوفور) فيها فقط في المصانع ذات الخطوط المتعددة، والسماح باستخدام مركبات (الايونوفور) في المصانع التي لا تنتج إلا أعلاف دواجن فقط.

وحددت الهيئة العامة للغذاء والدواء مهلة لمصانع الأعلاف للالتـزام بالتعميم إلى تاريخ (30/12/2020م), وسيتم متابعة تطبيق الإجراءات خلال مدة سريان المهلة الممنوحة.

20201029 094030 - كل الوطن

وأكد رئيس اللجنة الوطنية لمصانع الأعلاف، م. عبدالمحسن المزيني، في لـ “الرياض”، أن القرارات المتخذة من الهيئة العامة للغذاء والدواء صائبة جدًا، مشيرا إلى أن كثير من المصانع التي تحتوي على خط تصنيع واحد لا تستطيع الفصل بين علف المواشي وعلف الدواجن، لافتا إلى أن أي استخدام لهذه المواد قد يؤدي إلى تلوث علف المواشي وحدوث التسمم والنفوق، اما المصانع التي تحتوي على خطين منفصلين فلن يكون هناك اشكاليات نكن ن نظرًا لانفصال الخطين عن بعض لذلك فان منعه قرار سليم سيكون له تأثير ايجابي على المشاريع الحيوانية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.