تسجيل الدخول

الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف يطلق خطة تطوير وتعزيز العمل الميداني

2020-11-02T12:55:52+03:00
2020-11-02T12:56:04+03:00
محليات
كل الوطن - فريق التحرير2 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف يطلق خطة تطوير وتعزيز العمل الميداني

كل الوطن – الرياض: أطلق الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فضيلة الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند اليوم الأحد، في اجتماع عبر الاتصال المرئي مع مدراء الفروع بمناطق المملكة، خطة لتطوير وتعزيز العمل الميداني.

وصرح الدكتور السند في كلمة له خلال تدشين خطة تطوير وتعزيز العمل الميداني بأن الرئاسة العامة تسعى دائماً لإطلاق مبادرات مباركة، ومن ذلك تعزيز وتطوير العمل الميداني خصوصاً في المناطق الحيوية والأماكن المأهولة، والتي يرتادها الناس، وذلك لإظهار شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإعمال اختصاص ومهام الرئاسة العامة، مترسمين في ذلك الأنظمة والتعليمات واللوائح المنظمة لعمل الرئاسة في مسيرة عمل منضبط متميز مبدع يتماشى مع متطلبات العصر مع الحفاظ على الأصول والثوابت التي أرسي عليها هذا الجهاز المبارك من لدن ولاة أمرنا الميامين، منذ أن أرسى دعائم هذا الجهاز المبارك الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن – رحمه الله –، وسار على ذلك أبناءه البررة إلى هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، والرئاسة تحظى بالدعم والتشجيع والمتابعة والرعاية من لدنهما – حفظهما الله -.

1000 ea1df605b4 - كل الوطن

وأكد الدكتور السند أن الرئاسة العامة لا تألوا جهداً في التميز والإبداع لأعمالها واختصاصاتها، وقال: “إننا بمشيئة الله عز وجل سنرى الثمار التي نتطلع إلى الوصول إليها في تطبيق هذه المرحلة من مراحل تعزيز وتطوير العمل الميداني بتوفيق الله أولا وآخرا، ثم بهذا الدعم المبارك من لدن ولاة أمرنا – أيدهم الله – وبالجهد المبذول من زملائنا وإخواننا وأبنائنا منسوبي هذا الجهاز المبارك من وكالة الرئاسة العامة للشؤون الميدانية والقضايا وأفرع الرئاسة في المملكة من هيئات ومراكز ومكاتب تعنى بشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وتعتمد هذه الخطة على تواجد المركبات الرسمية في المواقع الحيوية التي تشهد كثافة بشرية، مع التركيز على الدوريات الراجلة وفق خطط معدة مسبقاً، حيث الفرق المتمركزة بالتنبيه للصلاة في مواقعها ومحيطها راجلة، ويراعى تدوير مواقع تمركز الفرق خلال أيام الأسبوع، ليتم تغطية جميع المواقع الحيوية في المنطقة، مع مراعاة تكثيفها في المواقع الأكثر حاجة، مثل بوابات المجمعات التجارية المغلقة والمكشوفة، والمجمعات التعليمة، والأماكن التي يكثر توافد الناس فيها كأماكن ممارسة رياضة المشي، والحدائق، والشواطئ (الكورنيش)، وغيرها مما يتطلب تمركز الفرق الميدانية.

وتأتي هذه الخطة لرفع مستوى أداء العمل الميداني، ولتحقيق الحضور الفاعل، مع ترشيد الإنفاق في مصاريف الصيانة والمحروقات المخصصة للمركبات، وقد حدد الخطة وسائل متابعة تطبيقها والالتزام بها عبر نظام تتبع المركبات الإلكتروني، ونظام الاتصال اللاسلكي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.