تسجيل الدخول

شاهد بالصور: “ضرّة ” درّة تنفي طلاقها من هاني سعد

كل الوطن - فريق التحرير3 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
شاهد بالصور: “ضرّة ” درّة تنفي طلاقها من هاني سعد

كل الوطن – سيّدتي: خرجت السيدة منة هشام هاشم الزوجة الأولى للمهندس المعماري هاني سعد عن صمتها، مع الدقائق الخيرة من زفافه على النجمة التونسية درة، وأصدرت توضيحا قصيرا عبر حسابها بموقع الفيس بوك أكدت فيه أنها لا زالت بعصمته، ولم يحدث الطلاق بينهما كما روج البعض، في تأكيد على أن النجمة درة صارت “ضرة” وزوجة ثانية، وتوقع البعض ان تشهد الأيام القادمة تكرارا لتجربة المطربة أنغام بعد إعلان زواجها من الموزع الموسيقي أحمد إبراهيم وخروج زوجته الأولى للعلن بتصريحات تعاطف معها عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

whatsapp image 2020 11 03 at 12.14.18 am 1 - كل الوطن
2 13 1 - كل الوطن
1 1 - كل الوطن
7145236 980854216 - كل الوطن

منة هشام هاشم، ظلت صامتة طوال الساعة الأولى من حفل زفاف زوجها على الفنانة التونسية درة، وبعدها أطلقت توضيحا عبر حسابها بموقع الفيس بوك قالت فيه: “ردا على الشائعات .. أنا وهاني ما اتطلقناش”، ثم قامت بحذف كل المنشورات وإغلاق خاصية قبول طلبات الصداقة، كما قامت بتحويل حسابها على إنستقرام إلى “خاص” بعدما حصل منه عدد من رواد السوشيال ميديا على عدة “صور عائلية” تظهرها برفقة زوجها وأولادها الثلاثة.

كما تم تداول تعليق لمنة على صورة عائلية بمناسبة الاحتفال بعيد ميلاد زوجها وقالت فيه: أسعد أعياد ميلاد حبيبي لقد ممرنا بالكثير من الأزمات المفرحة والمحزنة سويا.. ولكن تخطينا الكثير في حياتنا وأنت تعرف ذلك.. لا أستطيع العيش بدونك.. بحبك جدا ربنا يخليك ليا.

يذكر ان حفل زفاف درة الذي أقيم بالأمس بمدينة الجونة شهد جدلا واسعا حول حقيقة انفصال هاني سعد عن زوجته الأولى، فأكد البعض أن الانفصال حدث منذ سنوات بعد إنجاب طفلين “ولد وبنت”، بينما أكد البعض الآخر أن الزواج لا يزال مستمرا وأن هاني رزق من زوجته بثلاثة أطفال “ابنتان وولد”.

ومع التأكد من مصداقية الرأي الثاني انطلقت عدة أصوات نسائية من داخل تونس للتنديد بما فعلته درة، حيث يجرم القانون التونسي “تعدد الزوجات”، ووجهت النائبة التونسية السابقة فاطمة المسدي عتابا قاسيا للنجمة درة أثناء حفل زفافها.

فاطمة نشرت صورة لدرة من مراسم عقد قرانها على هاني سعد، وعلقت عليها برسالة عتاب مطولة قالت فيها: يا من هواها اذلها وأذلني، الى السيدة درة زروقسيدتي الجميلة والأنيقة و”المثقفة” يؤسفني أن أكتب لك هذه الكلمات ولن أهنيك بزواجك لأنه زواج أذل المرأة التونسية.

وأضافت: كيف ترضين سيدتي أن تكوني ضرة ولا درة؟ كيف ترضين ان تضربي المدرسة البورقيبية التي حررت المرأة التونسية من قيود الفكر الرجعي.

وتابعت قائلة: أنت سيدتي شخصية عامة يتابعك المراهقين والشباب والعامة ويقتدون بك ولهذا كلماتي ستكون قاسية معك.

وواصلت العتاب بقولها: أنت جعلت المرأة التونسية اليوم ذليلة… كيف ترضين ان تذلي المرأة التونسية البورقيبية وما الفرق بينك وبين الجواري؟ سيدتي أنت كنت معشوقة الحراير تمثلين المرأة التي لا تحتاج لرجل لتصنع مستقبلها وتعتمد على نفسها ولها شخصية قوية ولكنك اليوم ضربت كل هذا عرض الحائط وأثبت أنك عكس ذلك.

واختتمت رسالتها الغاضبة قائلة: فلا شكرا لك سيدتي على إذلال المرأة التونسية و مساهمتك في دعم الرجعية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.