تسجيل الدخول

ليلة في حضرة الشيطان.. كواليس مقتل مهندس على يد ساقطتين بأكتوبر

كل الوطن - فريق التحرير4 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
ليلة في حضرة الشيطان.. كواليس مقتل مهندس على يد ساقطتين بأكتوبر

كل الوطن – مصراوي: لم يرض مهندس خمسيني بما قسمه الله له من رزق حلال وأسرة مكونة من زوجة وأطفال، بحث عن نزواته غير المبررة بعيدا عن عش الزوجية، استأجر شقة في أحد أحياء مدينة 6 أكتوبر واتخذها وكرا لسهراته الحمراء لكن تلك الأمسية كتبت نهايته جثة ممزقة وسط بركة من الدماء.

نهاية الأسبوع الماضي، استقل المهندس سيارته مارا بمنطقة المريوطية، وقعت أنظاره على فتاتين بدا عليهما سوء سلوكهما. لم يتردد الخمسيني في أخذ زمام المبادرة عارضا عليهما قضاء سهرة بشقته مقابل 500 جنيه.

انطلق الثلاثة إلى شقة المهندس -غير المعلومة لأسرته- لتبدأ فعاليات السهرة دون أن يدري ما يحاك له في الخفاء من قبل ساقطتين في الثلاثينات من العمر.

منذ اللحظة الأولى لدخول الفتاتين الشقة، تلاحظ لهما ثراء المهندس لتتبادلا النظرات وكأنه اتفاق ضمني على سرقته ومن ثم تحقيق أكبر استفادة من تلك الأمسية.

وضعت إحدى الساقطتين قرصا مخدرا في كوب الخمر في انتظار خلود الضحية للنوم ومن ثم تنفيذ خطتهما إلا أن ثمة جديد طرأ تبدلت معه الأمور.

داخل قسم شرطة أول أكتوبر، بدت الأجواء مألوفة، حركة التردد على “الإستيفا” متوسطة حتى انقلبت الأحداث رأسا على عقب بورود بلاغ من شرطة النجدة بالعثور على جثة شخص مقتولا داخل شقته.

عثر رجال الشرطة على جثة مهندس في الخمسينات من العمر غارقا في دمائه، وتبين تلقيه ١٧ طعنة في منطقة الصدر، و٤ طعنات في الوجه من الجهة اليمنى، واثنتان من اليسرى، ووجود بعثرة في محتويات الشقة.

منذ وصوله مسرح الجريمة، حرص العقيد فوزي عامر مفتش قطاع أكتوبر، على تفقد مسرح الجريمة ومراجعة منافذ الدخول والخروج قبل ان تقع أنظاره على كاميرا مراقبة مُطلة على مدخل العقار فأيقن أنها ستحمل مفتاح حل اللغز.

تفريغ كاميرات املراقبة أشار إلى دخول الضحية رفقة فتاتين، وخروجهما بعد فترة. توجيهات سريعة من العميج علاء فتحي لضباط البحث الجنائي بتتبع هاتين الفتاتين وتكثيف التحريات حول المجني عليه لاسيما سر استئجاره شقة بخلاف محل إقامته رفقة أسرته.

في أقل من 48 ساعة، توصلت تحريات المقدم إسلام المهداوي رئيس مباحث قسم أول أكتوبر، إلى أن القتيل استأجر تلك الشقة لقضاء سهراته المشبوهة، واصطحابه ساقطتين يوم الجريمة قبل قتله بدافع السرقة.

عقب تقنين الإجراءات واستصدار إذن من النيابة العامة، أعد المقدم إسلام المهداوي عدة أكمنة بمشاركة معاونيه النقيبين أحمد الصعيدي وعماد الخولي أسفرت عن ضبط المتهمتين بنطاق مدينة 6 أكتوبر.

أمام العميد عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة، أقرت المتهمتان بجريمتهما “نصيبه كده.. كنا عايزين نسرقه بس معرفناش فقتلناه” وأرشدتا عن المسروقات عبارة عن شاشتي تلفاز و”ميكروويف” وبعض الأواني والمتعلقات المنزلية لتسدل الشرطة الستار على الجريمة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.