تسجيل الدخول

التفاصيل الكاملة للقبض على يوتيوبر بتهمة ممارسة الشذوذ بالإسكندرية

2020-11-05T01:28:55+03:00
2020-11-05T01:41:00+03:00
جرائم وحوادث
كل الوطن - فريق التحرير5 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
التفاصيل الكاملة للقبض على يوتيوبر بتهمة ممارسة الشذوذ بالإسكندرية

كل الوطن – وكالات: “أنا فنان مش عاطل.. وعاوز أعمل عملية تحويل جنسي” بهذه الكلمات فوجئ ضباط مباحث الآداب بالإسكندرية يرددها شاب عقب ضبطه بتهمة ممارسة الشذوذ، وقال المتهم عقب القبض عليه فى محضر الشرطة: “انا فنان ومشهور حتى شوفوا فيديوهاتي على التيك توك”.

وتبين من خلال أقوال المتهم أنه شاب بالصف الثاني الجامعي ويبلغ من العمر 27 عاما ويعمل يوتيوبر على مواقع السوشيال، وأوضحت التحريات أنه يحرض على الفسق والفجور من خلال نشر فيديوهات إباحية لشواذ وبعض المقاطع الخاصة به.

قررت النيابة حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحريات بتهمة ممارسة الشذوذ والتحريض على الفسق، وتم حجز المتهم بمفرده بعيدا عن باقي المتهمين لحين عرضه على قاضي التجديد مرة أخرى.

كانت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية تمكنت من ضبط جامعي لاتهامه بإدارة صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتيك توك لممارسة الفجور وضبط بحوزته هاتف محمول ورسائل ومحادثات تؤكد نشاطه في الإسكندرية، وحرر محضر بالواقعة وتبين من خلال التحريات أن المتهم يعمل يوتويبر على الإنترنت ولديه عدة صفحات.

جاء ذلك فى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لمواجهة الجريمة بشتى صورها، لا سيما الجرائم المرتكبة عبر شبكة المعلومات الدولية الإنترنت، رصدت الإدارة العامة لحماية الآداب بقطاع الأمن الاجتماعي، إحدى الصفحات على أحد المواقع عبر شبكة الإنترنت يعلن من خلالها صاحبها عن استعداده لممارسة الفجور.

وبإجراء التحريات وجمع المعلومات أمكن تحديد القائم على إدارة الصفحة المٌشار إليها، وتبين أنه أحد الأشخاص (طالب جامعي – مقيم بالإسكندرية)، عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه حال تواجده بدائرة قسم شرطة المنتزه ثان بمحافظة الإسكندرية، وبحوزته هاتف محمول محمل عليه الرسائل والمحادثات الخاصة التى توكد نشاطه الآثم.

وبمواجهته أقر باعتياده ممارسة الفجور مع عدد من الاشخاص عن طريق الموقع المشار إليه، وأضاف بأنه قد أنشأ الصفحة المُشار إليها لذات الغرض، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

المصدر: صحيفة الوطن

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.