تسجيل الدخول

التفاصيل الكاملة لضبط منتج سينمائي مزيّف يبتزّ المراهقات بصور ويسرقهنّ

كل الوطن - فريق التحرير5 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
التفاصيل الكاملة لضبط منتج سينمائي مزيّف يبتزّ المراهقات بصور ويسرقهنّ

كل الوطن – متابعات: “مطلوب آنسات للعمل فى فيلم سينمائي شهير من سن الـ14 إلى 24 سنة مقابل مبالغ مادية كبيرة”، بوست تم كتابته على مجموعة من الجروبات بموقع التواصل الاجتماعي من قبل طالب وشقيقته، بدأت التعليقات والرسائل تنهال عليه من قبل فتيات الثانوية العامة وخريجي الجامعات والطالبات، يتقدمن بطلب التمثيل والالتحاق بفريق عمل الفيلم السينمائي.

المفاجأة كشفتها طالبة بالصف الثالث الثانوي فى محضر الشرطة، قالت: “تحدثت مع الشاب صاحب الإعلان من خلال شات الفيس بوك بهدف الاشتراك في التمثيل، وطلب مني المقابلة فى أحد الكافيهات”.

وأضافت الفتاة: ثم طلب صور وبعض المقاطع فى الملابس المودرن على حد قولها فى محضر الشرطة، وأشارت الفتاة إلى أنه فى المرة الثانية فوجئت بالشاب يحاول التحرش بي ومحاولة إقامة علاقة فنشب بيننا خلاف، وفوجئت فى اليوم الثاني باتصال من شقيقته وهي شريكته فى الجريمة، وتعتذر لي، ثم أعدوا لي كمينا بأحد المحال التجارية بهدف كتابة عقد الاشتراك في الفيلم واستولوا على هاتفي المحمول والمصوغات الذهبية، وأرسلوا لي رسالة بنشر صوري الخاصة على الإنترنت إذا أبلغت الشرطة، وألقي القبض على الشاب وتكثف مباحث القاهرة جهودها للقبض على شقيقته.

وكشفت تحريات الإدارة العامة لمباحث القاهرة أن المتهم طالب جامعي استعان بشقيقته للنصب على الفتيات وكونا تشكيلا عصابيا تخصص فى النصب على المراهقات وذلك بانتحال صفة منتج سينمائي يعمل مع شركات كبري فى مجال السينما، وأشارت التحريات إلى أن شقيقته كانت تنتحل صفة سكرتيرة أثناء مقابلة الفتيات، وأوضحت التحريات أن المتهم وشقيقته تمكنوا من سرقة 17 فتاة عن طريق جروبات على مواقع السوشيال ميديا واستولوا منهن على هواتفهم المحمولة، تم ضبط المتهم الرئيسي وتحرر محضر وتم تجديد حبسه 15 يوما على ذمة التحقيقات بمعرفة المستشار وائل الشوربجي رئيس محكمة جنح حلوان.

المصدر: صحيفة الوطن

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.