تسجيل الدخول

خالد زنان: وماذا بعد يا وزارة التعليم ..

كل الوطن - فريق التحرير5 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
خالد زنان: وماذا بعد يا وزارة التعليم ..

بين الفينة والأخرى تظهر وزارة التعليم بتعميماً أو توجيهاً بشأن الكادر الإداري وما يخصهم من تدريب وترقية وما إلى ذلك وربما ذلك الإجراء مجرد عمل روتيني أو أنه فتح آفاق وآمال لهؤلاء المساكين الذين يحاولوا التعلق بقشة لعل وعسى ينصلح الحال ويأخذوا حقوقهم المهضومة من الوزارة المهمشة للموظف الإداري ولا تعيره أي اهتمام إلا فئة قليلة من العاملين في الكيان ذاته ؛ ومع ذلك نرى الإداري يؤدوي واجبه على أكمل وجه وزيادة على الرغم من كل الإحباطات التي يواجهونها من قبل إنظمة وضوابط الوزارة التي تحد من ترقياتهم وزيادة مستوياتهم الإدارية واللحاق بأقرانهم من الموظفين في الوزارات الأخرى مع أن موظفوا التعليم يؤدوا أعمالاً شاقة تفوق ما يقوم به الموظفين في منشئات وكيانات غير التعليم لكن للأسف كل الوزارات تقدر موظفوها وتدللهم وتيسر لهم شؤونهم وتساعد على ترقياتهم وأخذ حقوقهم أول بأول ولكن وزارة التعليم لا حياة لمن تنادي لا ترقيات ولا تقدير لما يقوم به هؤلاء الموظفين المغلوب على أمرهم من قبل المسؤولين في الوزارة فما هي الحلول في نظر الوزارة؟.. وهل هل هناك جهات باستطاعتها تبني هذا الموضوع الذي اصاب الموظفين بالاحباط.

ماذا يعني يا وزارة التعليم تكليف الإداري بالأعمال التربوية والفنية مثل النشاط والمصادر والإرشاد الصحي بدون صرف بدلات تلك الوظائف !!

أليس التوجيه الإجباري لهذه الوظائف يعد مخالفة يعاقب عليها النظام ؟..
لماذا يتم تفريغ هذا الكم الهائل من المعلمين الذين يصرفوا بدل تربية زيادة في الراتب وهو ٣٠٪؜ لأعمال إدارية تحت مسميات مشرفين ويتم تهميش الموظف الإداري وهو الأولى بهذا العمل.

هناك حلقة مفقودة في الوزارة لابد من العمل على إيجادها والعمل على إصلاحها وإعطاء كل ذي حق حقه وعدم الخلط في الأعمال توجيه الإداري للعمل التربوي وتفريغ المعلم من عمله الأساسي لعمل إداري.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.