تسجيل الدخول

بعد زواج دام نحو 70 عاماً.. مُسن ألماني (92 عاماً) يعترف بقتل زوجته المريضة بدافع الحب

كل الوطن - فريق التحرير11 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
بعد زواج دام نحو 70 عاماً.. مُسن ألماني (92 عاماً) يعترف بقتل زوجته المريضة بدافع الحب

كل الوطن – د ب أ: اعترف مسن يبلغ من العمر 92 عاماً اليوم الثلاثاء أمام محكمة مدينة فورتسبورج الألمانية بقتل زوجته المريضة التي كانت تعتمد على الرعاية، وذلك بعد زواج دام نحو 70 عاماً.

وقال محامي المتهم لدى بدء المحاكمة إن موكله لم يتصرف بدافع الأنانية أو العداء، بل بدافع الحب، ثم تلا بياناً نيابة عن موكله، جاء فيه: “توليت رعاية زوجتي بأفضل ما يمكنني، على مدار سنين”.

وجاء في البيان “كان الرجل يعتني بزوجته تقريباً على مدار الساعة، ولم يكن يتلقى مساعدة سوى من مركز اجتماعي مرتين أسبوعيا، وكان الرجل يشعر باليأس، لأن رعاية زوجته أجهدته ولم يكن يريد لها أن تذهب إلى دار لرعاية المسنين. واتفق كلاهما على الموت معاً”.

وبحسب بيانات الادعاء العام، قام المتهم في 3 نوفمبر 2019 بقتل زوجته خنقاً ببطانية, ويفترض الإدعاء أيضا أن الرجل تصرف بدافع اليأس – لأنه وزوجته لم يستطيعا إقامة حياة مشتركة في صحة واستقلال, وفشلت محاولة انتحار الرجل بعدما قتل زوجته.

وقال المدعي العام إن الرجل يجب أن يُحاسب بتهمة ضرب أفضى إلى موت “دون اعتباره قاتلاً”، مضيفا أنه يرجح وجود حالة اكتئاب حاد وراء الجريمة,مضيفاً أنه يميل بسبب ذلك إلى أن المسؤولية الجنائية للمتهم منقوصة، ويذكر أيضاً بأن الزوجين لم يرزقا بأبناء، ومن المقرر أن تستمر المحاكمة حتى بعد غد الخميس.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.