تسجيل الدخول

“التجارة”: إحالة صاحب متجر إلكتروني مختص ببيع أجهزة الجوال إلى الجهات الأمنية

كل الوطن - فريق التحرير14 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
“التجارة”: إحالة صاحب متجر إلكتروني مختص ببيع أجهزة الجوال إلى الجهات الأمنية

كل الوطن – الرياض: أحالت وزارة التجارة صاحب متجر إلكتروني مختص في بيع أجهزة الجوال إلى الجهات الأمنية إثر ثبوت قيامه بعرض أجهزة جوال بأسعار مخفضة عبر الموقع الإلكتروني للمتجر، والاعلان عن ذلك عن طريق عدد من المؤثرين في وسائل التواصل الاجتماعي، واستلام حوالات من المشترين عبر الحساب البنكي الخاص بالمتجر بقيمة إجمالية تجاوزت 4 ملايين ريال، مع عدم الالتزام بتسليم الأجهزة المعلن عنها للمشترين او إعادة المبالغ لهم خلال الفترة المحددة نظاماً.

وأكدت الوزارة أنه بناء على ما ورد إليها من بلاغات حول المتجر المذكور فقد تم رصد مخالفة المتجر الإلكتروني وإحالة ما يتعلق باشتباه وجود قضية نصب واحتيال إلى الجهات الأمنية لاتخاذ الإجراء النظامي حيال ذلك، وإحالة مخالفة المتجر والمعلنين إلى لجنة النظر في مخالفات نظام التجارة الإلكترونية وفقاً لأحكام نظام التجارة الإلكترونية ولائحته التنفيذية تمهيداً لتطبيق العقوبات النظامية.

وترصد وزارة التجارة مخالفات كافة المتاجر الممارسة للتجارة الالكترونية، وذلك وفقاً لاختصاصها بمهام رصد وتتبع نشاط التجارة الالكترونية لحماية وحفظ حقوق المستهلكين وإيجاد بيئة تجارية منافسة وعادلة.

وتشدد وزارة “التجارة” متابعتها المستمرة لتطبيق نظام التجارة الإلكترونية وإيقاع العقوبات النظامية على المتجر المخالفة والتي تصل إلى غرامة مليون ريال وحجب وإغلاق المواقع المخالفة والمنع من مزاولة النشاط.

وتحث وزارة “التجارة” عموم المستهلكين إلى الإبلاغ عن المتاجر المخالفة عبر تطبيق “بلاغ تجاري” على الرابط : https://mci.gov.sa/C-app أو عبر مركز البلاغات على الرقم 1900 أو الموقع الرسمي لوزارة التجارة على الإنترنت. كما تحث التجار والممارسين الى الاطلاع على نظام التجارة الإلكترونية ولائحته التنفيذية عبر الرابط . https://mci.gov.sa/ecc ووجوب الالتزام بأحكامه.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.