أول شراكة سعودية إماراتية لتطوير ألعاب إلكترونية مستوحاة من الثقافة المحلية بمعايير عالمية

كل الوطن - فريق التحرير
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير23 نوفمبر 2020آخر تحديث : الإثنين 23 نوفمبر 2020 - 2:29 مساءً
أول شراكة سعودية إماراتية لتطوير ألعاب إلكترونية مستوحاة من الثقافة المحلية بمعايير عالمية

كل الوطن – وكالات: وقعت شركة Boss Bunny Games السعودية التي تتخذ من الإمارات مقرا لها، اتفاقية مع استديو الإنتاج الإماراتي لمترى لتطوير ونشر مجموعة من الألعاب الإلكترونية المستوحاة من أعمال لمترى.

وبحضور وزيرة الثقافة والشباب الإماراتية نورة بنت محمد الكعبي، وسفير الدولة لدى المملكة العربية السعودية، الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان، وقعت شركة “Boss Bunny Games” أمس افتراضيا اتفاقية مع استديو الإنتاج “لمترى” لتطوير ونشر مجموعة من الألعاب الإلكترونية المستوحاة من أعمال لمترى بداية من مسلسل فريج ذو الشعبية الواسعة.

وستسهم هذه الشراكة الثنائية في تعزيز التعاون الاقتصادي السعودي الإماراتي في المجال الرقمي وتحويل منطقة الشرق الأوسط من مجرد مستهلك إلى منتج إبداعي قادر على رفد العالم بألعاب جديدة.

وتعليقا على هذه الشراكة الاستراتيجية، قالت نورة بنت محمد الكعبي، إن تطوير الألعاب صناعة مستدامة ذات إمكانات واعدة تنمو بوتيرة متسارعة سنويا.

وبهذه المناسبة، أكد الشيخ شخبوط بن نهيان، أن السعودية والإمارات تشكلان نموذجا استثنائيا في بناء الشراكات الاقتصادية القوية في مختلف القطاعات.

من جهتها قالت رئيسة مجلس الإدارة والمؤسسة لاستديو Boss Bunny، عزيزة الأحمدي، “يعتبر هذا التعاون نقطة تحول رئيسية لصناعة الألعاب في المنطقة ومنصة لانطلاقها نحو العالمية، من خلال الدمج بين إبداع لمترى في خلق العوالم والشخصيات وقدرات Boss Bunny العالمية في تطوير ونشر الألعاب الإلكترونية”.

ويضم فريق Boss Bunny مجموعة من الخبراء المتخصصين في صناعة الألعاب من الدول العربية والعالم، يعملون معا على تطوير صناعة ألعاب الهواتف الذكية في الوطن العربي.

وتتضمن أعمال لمترى الأخرى مسلسل فريج ومسلسل “سراج” التعليمي ثلاثي الأبعاد، ومسلسل “مندوس” وهو مسلسل الأطفال الوحيد في الإمارات المخصص لتراث الإمارات، وبرنامج المسابقات الكرتوني “كتاب الألغاز”، والعديد من البرامج الأخرى.

المصدر: وام+ عكاظ

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.