“صور صادمة”… وسائل إعلام سعودية تنشر تفاصيل “القصف الحوثي” على أرامكو

كل الوطن- فريق التحرير
2021-05-03T05:16:29+03:00
عربي ودوليهنا اليمن
كل الوطن- فريق التحرير24 نوفمبر 2020آخر تحديث : الإثنين 3 مايو 2021 - 5:16 صباحًا
“صور صادمة”… وسائل إعلام سعودية تنشر تفاصيل “القصف الحوثي” على أرامكو

كل الوطن  –  وكالات :   نشرت وسائل إعلام سعودية، اليوم الثلاثاء، صورا لخزان النفط التابع لشركة “أرامكو”، الذي تم استهدافه من قبل جماعة “أنصار الله” اليمنية في مدينة جدة.

وذكرت صحيفة “اليوم” السعودية، إن “أضرارا محدودة تعرض لها خزان من محطة توزيع المنتجات البترولية في جدة”، دون المزيد من التفاصيل.

وكان مسؤول في شركة “أرامكو” السعودية للنفط قال في وقت سابق اليوم، إن “العملاء لم يتأثروا بالهجوم الذي شنته جماعة الحوثي اليمنية على مصنع لتوزيع المنتجات البترولية شمال مدينة جدة”، مؤكدا أن الشركة “أظهرت قدرتها على التعامل مع الهجوم ورجال الإطفاء استجابوا توا وأخمدوا الحريق في 40 دقيقة”.

وأكد المسؤول أن “خزانًا واحدًا أصيب من بين 13 في منشأة جدة”، مضيفا أن “الصهريج الذي تضرر في محطة التوزيع في جدة يمثل 10% من كل الوقود المخزن”، وأوضح المسؤول في أرامكو، أن “محطة التوزيع المستهدفة واحدة من ثلاث محطات لتوزيع منتجات النفط في جدة ومكة وأبها”، واصفا الموقع بأنه “مرفق بالغ الأهمية” يوزع أكثر من 120 ألف برميل من المنتجات يوميا.

وكان مصدر مسؤول في وزارة الطاقة السعودية، قد أعلن، أمس الاثنين، “نشوب حريق في خزان للوقود في محطة توزيع المنتجات البترولية، شمال جدة، نتيجة اعتداء إرھابي بمقذوف”.

يأتي ذلك بعدما نقلت قناة “المسيرة” التابعة للحوثي على لسان المتحدث باسم الجماعة، يحيى سريع، قوله إن “القوة الصاروخية اليمنية قصفت محطة توزيع أرامكو في جدة بصاروخ مجنح نوع قدس2 يعلن عنه للمرة الأولى”. وأضاف سريع قائلا إن “صاروخ قدس 2 وهو جيل جديد من الصواريخ المجنحة التي تنتجها القوة الصاروخية اليمنية ويعلن عنه اليوم، دخل الخدمة مؤخرا بعد تجارب عملاتية ناجحة في العمق السعودي لم يجر الإعلان عنها”.

ويعد الهجوم الأضخم ذلك الذي شنته الجماعة اليمنية على منشآت أرامكو يوم 14 سبتمبر/ أيلول 2019، حيث استخدمت طائرات مسيرة وصواريخ ضربت منشأتين نفطيتين تابعتين لعملاق النفط السعودي “أرامكو” في “بقيق” و”هجرة خريص” في المنطقة الشرقية للسعودية مما أثر على إنتاج السعودية بصورة كبيرة وقتها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.