مستشار أردوغان: لسنا أعداء للبحرين ولا للسعودية ولا لمصر ولا للإمارات

كل الوطن- فريق التحرير
2020-11-28T23:56:33+03:00
عربي ودولي
كل الوطن- فريق التحرير24 نوفمبر 2020آخر تحديث : السبت 28 نوفمبر 2020 - 11:56 مساءً
مستشار أردوغان: لسنا أعداء للبحرين ولا للسعودية ولا لمصر ولا للإمارات

كل الوطن  –  وكالات :   علق ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على موضوع المساعدات التي أعلنت المملكة العربية السعودية عنها بعد زلزال إزمير في تركيا، وعلى تعزية أنقرة بوفاة رئيس وزراء البحرين.

وردا على سؤال عما إذا كانت الأمور في طريقها للحل بعد تعزية ملك البحرين ومساعدات السعودية عقب زلزال إزمير، قال: “في مثل هذه الحالات في الوفاة، التعزية هي من قضية الإنسان ولو كان الناس أعداء فهم يعزون بعض”.

وتابع في مقابلة تلفزيونية “قلت هذا الكلام ونحن لسنا أعداء للبحرين ولا للسعودية ولا لمصر ولا للإمارات، في نهاية المطاف نحن إخوة”.

وكانت وكالة الأنباء السعودية الرسمية قد نقلت توجيه الملك سلمان لمركز الملك سلمان للإغاثة “بإرسال المساعدات الطبية والإنسانية والإيوائية العاجلة للمتضررين من الأشقاء في تركيا جراء الزلزال الذي ضرب بحر إيجه مؤخرا مخلفًا أضرارا مادية بالغة بولاية أزمير التركية”.

وذكرت الوكالة أن هذه الخطوة تأتي “انطلاقًا من حرصه على الوقوف إلى جانب الشعب التركي الشقيق والتخفيف من آثار الزلزال الذي تسبب في خسائر فادحة بالأرواح والممتلكات، وامتدادا للدور الإنساني للمملكة العربية السعودية بالوقوف مع المتضررين، في مختلف الأزمات والمحن”.

وقال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، يوم السبت إن الرياض لديها علاقات طيبة وودية مع تركيا.

جاء ذلك خلال مقابلة افتراضية مع “رويترز” على هامش قمة مجموعة العشرين المنعقدة حاليا في الرياض.

وأضاف وزير الخارجية السعودي أن المملكة لديها علاقات “رائعة” مع تركيا ولا توجد بيانات تشير إلى وجود مقاطعة غير رسمية للمنتجات التركية.

وجاءت تصريحات الوزير السعودي في اليوم التالي لإجراء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتصالا هاتفيا بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

وقالت الرئاسة التركية مساء أمس الجمعة إن الرئيس التركي أردوغان والملك سلمان اتفقا خلال اتصال هاتفي على تحسين العلاقات بين البلدين وحل الخلافات المعلقة من خلال الحوار.

وزير الخارجية السعودي: الرياض لديها علاقات طيبة وودية مع تركيا

وذكرت الرئاسة التركية في بيانها أن “الرئيس أردوغان والملك سلمان اتفقا على إبقاء قنوات الحوار مفتوحة لتحسين العلاقات الثنائية والتغلب على المشكلات”، مضيفة أن الزعيمين ناقشا أيضا قمة مجموعة العشرين، بحسب وكالة “الأناضول” التركية.

وفي اليوم ذاته، ذكرت وكالة الأنباء السعودية “واس” أن الملك سلمان اتصل بأردوغان لتنسيق الجهود المبذولة ضمن أعمال قمة مجموعة العشرين التي تعقد يومي 21 و22 نوفمبر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.