تسجيل الدخول

دول مجلس التعاون الخليجي تحث بريطانيا على عدم إيواء إرهابيين

2010-09-07T14:01:00+03:00
2014-03-09T16:07:01+03:00
عربي ودولي
kolalwatn7 سبتمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
دول مجلس التعاون الخليجي تحث بريطانيا على عدم إيواء إرهابيين
كل الوطن

كل الوطن – متابعات: دعا وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي السلطات البريطانية إلى عدم منح اللجوء السياسي لمعارضين بحرينيين متهمين بالضلوع

كل الوطن – متابعات: دعا وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي السلطات البريطانية إلى عدم منح اللجوء السياسي لمعارضين بحرينيين متهمين بالضلوع في مخطط يهدف إلى قلب النظام في البحرين.

 

وقال وزراء الدول الست الأعضاء في بيان صدر فجر الثلاثاء 7-9-2010، بعد اجتماعهم في جدة، إن المجلس دعا كافة دول العالم، وخصوصاً بريطانيا، إلى التعامل بجدية مع تلك المجموعات الإرهابية والاشخاص الداعمين للإرهاب، وإبعادهم عن أراضيها وعدم منحهم حق اللجوء السياسي أو السماح لهم باستغلال مناخ الحرية للضرر بأمن واستقرار الدول الأعضاء بحسب تقرير للعربية نت.

 

وذكر البيان أن الوزراء اطلعوا من قبل وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، على تفاصيل “كشف وتفكيك شبكة تنظيمية ضمن مخطط إرهابي يستهدف أمن واستقرار مملكة البحرين“.

 

وأكد المجلس الوزراي “وقوف وتضامن الدول الأعضاء إلى جانب مملكة البحرين، ودعمها وتأييدها المطلق لكافة الإجراءات التي اتخذتها لمواجهة الأعمال الإرهابية، وكافة أنواع التحريض والتخريب التي تهدف إلى زعزعة النظام والاستقرار“.

 

وكانت السلطات البحرينية اتهمت 23 معارضاً شيعياً بتدبير مؤامرة تهدف إلى “تغيير نظام الحكم بوسائل غير مشروعة”، وهو ما ندد به ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة في كلمة متلفزة، معتبراً أنه “نوع من الفتنة والإرهاب“.

 

ويتواجد بعض المعارضين البحرينيين في بريطانيا، وبينهم خصوصاً المتهمان بالضلوع في هذا المخطط، حسين مشيمع الأمين العام لحركة الحريات والديمقراطية (حق)، وسعيد الشهابي القيادي في حركة “أحرار البحرين“.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.