التحريات تكشف سرّ وفاة عروسي القليوبية يوم الصباحية: سلك مكشوف بالحمام

كل الوطن - فريق التحرير
2020-11-27T13:02:02+03:00
جرائم وحوادث
كل الوطن - فريق التحرير27 نوفمبر 2020آخر تحديث : الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 1:02 مساءً
التحريات تكشف سرّ وفاة عروسي القليوبية يوم الصباحية: سلك مكشوف بالحمام

كل الوطن – فريق التحرير: كشفت تحريات المباحث أن وفاة عروسي القليوبية يوم الصباحية، سببها وجود سلك كهربائي مكشوف في السخان الكهربائي داخل الحمام، في أثناء الاستحمام، وأن الوفاة كشفتها والدة العريس عند صعودها إلى شقة ابنها من أجل إيقاظه وعروسه من النوم، لاستقبال الأقارب للمباركة على زفافهما.

وأوضحت التحريات أن طرقات والدة العريس على باب الشقة لم يجيبها أحد، فتجمع أفراد الأسرة والجيران وكسروا الباب، ليجدوا العروسين جثتين هامدتين.

عمت حالة الحزن الحضور، وسرت بين جيران العروسين في الخصوص، وبعد ساعة من اكتشاف الحادث المؤلم حضرت قوة أمنية إلى شقة العروسين وناظرت جثمانيهما، وأخطرت النيابة العامة التي قررت انتداب الطب الشرعي لتشريح جثتيهما لبيان أسباب الوفاة، وموافاة النيابة بتقرير الصفة التشريحية.

وأكدت أسرة العريس أن الحادث نتج عن ماس كهربائي في سخان المياه خلال استحمام العروسين، مؤكدين أن الوفاة لا تحمل أي شبهة جنائية، وأنهم تركوا العروسين في الساعة الواحدة صباحا، وبعد ساعات ذهبوا لإيقاظهما من النوم فاكتشفوا وفاتهما.

وتلقى اللواء فخر الدين العربي، مدير أمن القليوبية، إخطارا من المقدم محمود عقل، رئيس مباحث قسم شرطة الخصوص، بمصرع عروسين عقب يوم من زواجهما، إثر تعرضهما لماس كهربائي في أثناء الاستحمام.

وأفادت التحقيقات أن أسرتي العروسين ذهبتا إليهما يوم “الصباحية” للمباركة والاطمئنان عليهما، ومع طرق الباب لم يستجيبا، فقرر المتواجدون كسر باب الشقة ليفاجئوا بهما جثتين هامدتين، إثر إصابتهما بماس كهربائي في سخان الحمام.

وقالت أسرتي العروسين في التحقيقات، إن الوفاة ناتجة عن الصعق بالكهرباء، وصرحت النيابة بدفن جثتي العروسين، وشيعت جنازتهما وسط أجواء كبيرة من الحزن والحسرة على أقاربهم.

وحدثت الوفاة بعد دخولهما مسكن الزوجية بـ12 ساعة فقط، بعد ليلة عرس عامرة بالبهجة والسعادة، انتهت بحادث وفاة مأساوي داخل حمام شقة الزوجية.

المصدر: الوطن المصرية

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.