عمرو دياب ينفصل عن دينا الشربيني ويطردها… ما علاقة إنعام سالوسة

كل الوطن- فريق التحرير
2020-11-29T12:43:55+03:00
فنون ونجوم
كل الوطن- فريق التحرير28 نوفمبر 2020آخر تحديث : الأحد 29 نوفمبر 2020 - 12:43 مساءً
عمرو دياب ينفصل عن دينا الشربيني ويطردها… ما علاقة إنعام سالوسة

كل الوطن   –   القاهرة 24  :  كشفت تقارير مصرية، اليوم الأحد 29 نوفمبر/تشرين الثاني، عن تطور جديد في تدهور العلاقة بين الفنان المصري، عمرو دياب، والفنانة، دينا الشربيني، والتي قد تشهد على الفصل الأخير في علاقتهما.

وبحسب ما ذكرته صحيفة “القاهرة 24” المصرية، فقد أكدت مصادر أن الأيام القليلة الماضية شهدت خلاف كبير بين “الثنائي”، انفصلا على إثره بشكل تام عن بعضهما البعض، بل وطلب عمرو دياب من دينا الشربيني وقتها أن تغادر شقته في فندق “الفور سيزون” في العاصمة المصرية القاهرة.

وأشارت المصادر إلى الانفصال تم بعدما طلبت دينا الشربيني من عمرو دياب أكثر من مرة أن تكون العلاقة بينهما زواجا رسميا، وبحفل زفاف يحضره الجميع.

وتابعوا أن “دينا الشربيني ترى أنها ضحت كثيرا باستمرارها في علاقة بهذا الشكل، بينما كان يرى عمرو دياب أنه أضاف لدينا الشربيني كثيرا، بداية من مساعدتها لتصدر أعمال درامية في أهم موسم في العام، وهو الموسم الرمضاني، ووضع اسمها في الصفوف الأولى”.

ولم يؤكد أي من الطرفين عمرو دياب أو دينا الشربيني حتى لحظة كتابة هذه الشطور ارتباطهما رسميا، إلا أنهما لا يفترقان ويظهران مع بعضهما في كل حفلاته وأعماله وحتى في إجازاته

.

يشار إلى أن عمرو دياب وضع الموسيقى التصويرية لمسلسلاتها التلفزيونية “زي الشمس” و”لعبة النسيان”، اللذان عرضت في رمضان 2019 و2020.

وكشفت المصادر للصحيفة المصرية أن آخر جملة قالها عمرو دياب لدينا الشربيني قبل أن يطلب منها مغادرة شقة “الفورسيزون”: “قلت لك قبل هذا كان في يدك أن تصبحي نجمة، لكن أن تكوني فاتن حمامة أو إنعام سالوسة”.

وكانت مصادر إعلامية كشفت مؤخرا عن وقوع شجار بين النجم المصري عمرو دیاب، وحبیبته الفنانة دینا الشربیني، أدى إلى علو صوتھما خلال تواجدھما في أحد الأماكن الساحلیة، كما انتشرت تكهنات خلال الفترة الماضية أن علاقة الفنان المصري عمرو دياب، بالفنانة دينا الشربيني انتهت للأبد، بعد أن ألغى متابعته لها على موقع

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.