الكشف عن رسالة مارادونا الأخيرة قبل وفاته بساعات

كل الوطن - فريق التحرير
2020-12-01T23:42:01+03:00
منوعات
كل الوطن - فريق التحرير1 ديسمبر 2020آخر تحديث : الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 11:42 مساءً
الكشف عن رسالة مارادونا الأخيرة قبل وفاته بساعات

كل الوطن – وكالات: يبدو أن أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا استشعر بدنو ساعة الرحيل، فقام بتسجل رسالة صوتية مفجعة عن ابنه الأصغر “ملاك” قبل ساعات قليلة من وفاته.

وطلب نجم كرة القدم العالمية في الرسالة الصوتية من زوج صديقته السابقة، فيرونيكا أوجيدا، أن يهتم ويرعى طفله (مارادونا) البالغ 7 سنوات الذي يدعى “ديجيتو فرناندو”، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية.

وقال مارادونا في التسجيل لـ “ماريو بودري” الزوج الجديد لوالدة الصبي: “اعتن بها واعتن بملاك الذي لا يضاهى في جماله شيئا”. وتم نشر التسجيل من قبل الصحفي الأرجنتيني لويس فينتورا في برنامج دردشة أمريكي.

وحضرت فيرونيكا جنازة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني إلى جانب ابنها ديجيتو يوم الخميس الماضي، ولم تدل بأي تعليق.

وكان لمارادونا خمسة أولاد، وكانت ابنتاه، جانينا ودالما، اللتان رزق بهما مارادونا من زوجته السابقة كلوديا فيافنيي، لسنوات طويلة الابنتين الوحيدتين اللتين اعترف بهما الأسطورة.

وقبل أشهر قليلة من ولادة ابنته دالما، ولد ابنه “دييغو جونيور” من إمرأة أخرى، لكن استغرق الأمر 29 عاما حتى اعترف مارادونا به بأنه ولده من الإيطالية كريستينا سيناغرا.

وفي عام 2008، اعترف ماردونا أيضا بابنته جانا، المولودة عام 1996 من علاقته بفاليريا سابالين، التي كانت الأقرب إليه خلال أشهره الأخيرة، إضافة إلى ديجيتو، ابن الـ 7 أعوام.

وفقا لمحاميه، رزق مارادونا كذلك بما لا يقل عن ثلاثة أطفال في كوبا، لكنه لم يعترف بهم.الكشف عن رسالة مارادونا الأخيرة قبل وفاته بساعات

وقد بكى طبيب مارادونا الشخصي، ليوبولدو لوك، حيث نفى ارتكاب أي مخالفة بسبب وفاة أيقونة كرة القدم، وداهم المسؤولون الذين يحققون في مزاعم الإهمال الطبي، منزل وعيادة لوك يوم الأحد.

وقال الطبيب: “أشعر بالفزع لأن صديقي مات. أنا لا ألوم نفسي على أي شيء. شخص ما يحاول العثور على كبش فداء هنا”.

وتحقق الشرطة فيما إذا كانت وفاة مارادونا بمنزله بضواحي بوينس آيرس جريمة قتل غير متعمد، وزار الدكتور لوك المدعين يوم الاثنين للتطوع للاستجواب.

وكان “دييغو مارادونا” قد تم نقله إلى المستشفى لإجراء عملية جراحية لإزالة جلطة دموية في الدماغ، وخرج من المستشفى في 12 نوفمبر بعد العملية الجراحية الناجحة، ولكنه توفي إثر أزمة قلبية

ويعتبر مارادونا أحد أعظم لاعبي كرة القدم في كل العصور، ساعد الأرجنتين على الفوز بكأس العالم عام 1986.

ولعب مارادونا كرة القدم في أندية بوكا جونيورز ونابولي وبرشلونة وغيرها، وكان يعشقه الملايين لمهاراته الرائعة.

وتوفي مارادونا في نومه الأسبوع الماضي بسبب “وذمة رئوية حادة ثانوية وتفاقم قصور مزمن في القلب”، بحسب تشريح أولي.

المصدر: dailymail.co.uk

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.