سامسونغ تحتلّ الصدارة في سوق الهواتف الذكية بدول مجلس التعاون الخليجي

كل الوطن - فريق التحرير
تكنولوجياعربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير2 ديسمبر 2020آخر تحديث : الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 8:48 صباحًا
سامسونغ تحتلّ الصدارة في سوق الهواتف الذكية بدول مجلس التعاون الخليجي

كل الوطن – وكالات: أكد تقرير لشركة “ADC”، اليوم الثلاثاء، أن شركة سامسونغ للإلكترونيات حافظت على صدارتها في سوق الهواتف الذكية في منطقة مجلس التعاون الخليجي، خلال الربع الثالث من هذا العام.

وأشار تقرير شركة البيانات الدولية “ADC” إلى أن مبيعات هواتف سامسونغ شكلت 45% من سوق الهواتف الذكية في دول مجلس التعاون الخليجي من حيث الوحدات، في الفترة الممتدة بين شهري يوليو وسبتمبر من هذا العام، وذلك بعد أن كانت تشكل 40% من السوق خلال الربع الذي سبقه.

وأوضح التقرير أن سامسونغ حافظت على مكانتها الرائدة، مع عدد من الطرز ذات الأسعار المتوسطة، والمنخفضة، مع الاستحواذ على حصة في السوق الخليجية خسرتها شركة هواوي الصينية.

ولفت التقرير إلى أن شركة “أبل” احتلت المركز الثاني بحصة 15% من نفس السوق، في الربع الثالث من العام الجاري، منخفضة من 18% في الربع الذي سبقه، بسبب تأجيل إطلاق أيفون 12.

كما جاءت العلامتان الصينيتان “هواوي” و”شاومي”، في المركزين الثالث، والرابع بحصتي 13%، و12% على التوالي، في سوق دول مجلس التعاون الخليجي.

ومن جهة أخرى، احتلت أبل المرتبة الأولى بالنسبة للقيمة، وذلك بحصة 46.3%، وتليها سامسونغ بحصة 30.8%.

وكشفت شركة “ADC” عن انخفاض سوق الهواتف الذكية لدول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 0.9%، على أساس ربع سنوي، لتصل إلى 4.16 مليون وحدة، كما تراجعت السوق من حيث القيمة بنسبة 11.6%، على أساس ربع سنوي لتصل إلى 1.16 مليار دولار، في حين توقعت الشركة أن تنمو سوق الهواتف الذكية لدول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 6.5%، في الربع الرابع، بالمقارنة مع الربع الذي سبقه.

وأفاد تقرير الشركة بأن السعودية مثلت 52.6% من شحنات الهواتف الذكية في منطقة مجلس التعاون الخليجي في الربع الثالث، وتليها الإمارات بنسبة 24.1%.

كما ذكرت الشركة أن العلامات التجارية، مثل أبل وسامسونغ، ستحقق أداء قويا في الأرباع القادمة مع إطلاق الطرز الحديثة، مشيرة إلى أن “الشركات الصينية التي تركز على التقدم في المنطقة، ستواصل استثماراتها التسويقية على المديين القصير والمتوسط”.

المصدر: “يونهاب”

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.