المملكة الأولى عربيًا والــ 22 عالميًا في المؤشر العالمي للذكاء الاصطناعي

كل الوطن - فريق التحرير
محليات
كل الوطن - فريق التحرير3 ديسمبر 2020آخر تحديث : الخميس 3 ديسمبر 2020 - 11:09 مساءً
المملكة الأولى عربيًا والــ 22 عالميًا في المؤشر العالمي للذكاء الاصطناعي

كل الوطن – وكالات: حققت المملكة العربية السعودية المركز الأول عربيًا، والمركز 22 عالميًا في المؤشر العالمي للذكاء الاصطناعي، مقارنة بالمركز 29 عالميًا من العام الماضي، كما نالت المملكة المركز الثاني عالميًا في معيار الاستراتيجية الحكومية، والمركز التاسع عالميًا في معيار البيئة التشغيلية. جاء ذلك في تقرير مؤشر تورتويس انتليجينس “Tortoise Intelligence”، ويقيس المؤشر أكثر من 143 مقياسًا لمستوى الاستثمار والابتكار وتنفيذ تقنيات الذكاء الاصطناعي عبر عدة معايير كقوة البنية التحتية والبيئة التشغيلية والأبحاث والتطوير وغيرها.

وأوضح رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا” الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي: “إن تقدم المملكة لسبعة مراكز في المؤشر العالمي للذكاء الاصطناعي في عام واحد أمر يدعو للفخر ويدل على حرص القيادة الرشيدة ودعمها الدائم لهذا القطاع المحوري على مستوى الوطن، إذ يعد إنشاء “سدايا” الجهة الحكومية المتخصصة لشؤون البيانات والذكاء الاصطناعي هو أحد الأمور التي ساهمت في إحراز تقدم المملكة في المؤشر العالمي، إلى جانب إطلاق الاستراتيجية الوطنية للبيانات والذكاء الاصطناعي “نُسدي”، بالإضافة إلى مجمل المكتسبات السريعة والفاعلة التي حققتها المملكة فيما يتعلق بالمبادرات والفعاليات والبرامج التي تم تصميمها وتطبيقها لخدمة الوطن، كما أن تكاتف جهودها لمشاركة كافة البيانات كان له أثر كبير في رصد تقدم المملكة في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي أمام العالم، وهذا ما نهدف إليه في “سدايا” للارتقاء بالمملكة إلى ريادة الاقتصادات القائمة على البيانات والذكاء الاصطناعي”.

وأشار الغامدي إلى أن وصول المملكة لهذه المرتبة المتقدمة كان نتيجة تكامل جهود العديد من الجهات والهيئات الحكومية التي شاركت في تنفيذ وتطبيق مبادرات برنامج التحول الوطني بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.