ناصر الجديع: وش يبـون؟!

كل الوطن - فريق التحرير
2020-12-23T15:46:48+03:00
كتاب وأقلام
كل الوطن - فريق التحرير19 ديسمبر 2020آخر تحديث : الأربعاء 23 ديسمبر 2020 - 3:46 مساءً
ناصر الجديع: وش يبـون؟!

النصراويون على الصعيد الإعلامي والجماهيري والرسمي لم يبقوا ولم يذروا في هجومهم على الحكم الفرنسي بينوا باستين المصنف ضمن حكام النخبة الـ26 في أوروبا؛ والذي يصادف أنه سيقود الليلة قمة لقاء باريس سان جيرمان وليون في الدوري الفرنسي، وكل ذنب الفرنسي أنَّه كان حاضرًا في ليلة الأربعة الهلالية التي اختتمت بـ(مزعة) مواطنه بافتيمبي، ليؤخذ الفرنسي بجريرة الفرنسي!

لم يحضر الفرنسي (حكم النخبة) بعد ذلك مراعاة لمشاعر النصراويين، وحضر الأورجواياني الشهير أندريس كونيا الذي أدار مبارة القرن بين ريفر بليت وبوكا جونيور على نهائي كأس ليبرتادوريس 2018، ومع ذلك لم يسلم من عاصفة الهجوم الأصفر لمجرد أنَّه ارتكب محظورًا بإعطائه الهلال حقه واحتسابه ضربة جزاء صحيحة وصريحة للهلال باعتراف جميع المحللين التحكيميين، وإلغائه هدفًا نصراويًا بسبب وجود لاعب النصر نور الدين مرابط في موقف تسلل كشفته تقنية الفيديو، وربما لا ألوم النصراويين هنا على ردة فعلهم، فما حدث كان أمرًا غير معتاد ولا يحدث كثيرًا في لقاءات الفريقين!.

في نهائي كأس الملك بين الهلال والنصر حضر البولندي سيمون مارتشينياك أحد أبرز حكام النخبة في أوروبا والذي سبق وأن قاد نهائي كأس السوبر الأوروبي الشهير بين ريال مدريد وأتلتيكو مدريد في 2018، لكن هذا الاختيار لم ينل مباركة النصراويين حتى قبل أن تبدأ المباراة بحجة أنه ضمن قائمة الحكام السوداء المعتمدة من إدارة النصر السابقة، وهي القائمة التي ضمت إلى جانب مارتشينياك كلًا من: السلوفيني دامير سكومينا، والهولندي داني ماكيلي، والحكم الأسباني الأشهر البيرتو مالينكو الذي قاد العام الماضي نهائي دوري الأمم الأوروبية بين البرتغال وهولندا، والتشيكي بافل كرالوفيتش؛ وجميعهم من حكام النخبة في أوروبا، ومن أميز الحكام في عرف الاتحاد الأوروبي والدولي، لكن مجدهم التحكيمي لم يتوج برضا النصراويين وشهاداتهم لم تتوج بشهادة المواصفات والمقاييس الصفراء!

النصراويون الذين لا يعجبهم أي حكم أجنبي يخسرون بحضوره أيًّا كانت كفاءته وسيرته، كانوا أول من هاجم هذا الموسم الحكم المحلي، وأعلن رئيسه صفوان السويكت بعد مباراة الشباب في الجولة الثالثة من الدوري السعودي عزم إدارته طلب حكام أجانب لجميع مباريات الفريق و(نق) فلوسها (نق)، والنتيجة لا أعجبهم المحلي ولا أعجبهم نخبة حكام العالم!

النصراويون لم يعجبهم الإنجليزي هوارد ويب رئيس دائرة الحكام، وهم باعتراف رئيس ناديهم السابق من أبعدوا خلفه الإنجليزي كلاتنبيرج، وهم من يهاجم اليوم وبشكل رسمي وبالبيانات المتتالية الإسباني فرناندو تريساكو الرئيس الحالي للجنة الحكام!

اعترضوا على لجنة المسابقات وجداولها وتم التغيير من أجل العيون الصفراء، ولجنة توثيق البطولات فتم حلها، طالبوا بمحادثات الفار فتم بثها، يعترضون على كل شيء وعلى لا شيء، على رشاشات الملعب، وغرفة الملابس، وغلاف لعبة، وعلى تشكيلة المنتخب، وألوان أطقم تمارين المنتخب، هاجموا اتحاد القدم ولجانه، والناقل الرسمي والإخراج التلفزيوني، حتى مايكون جعلوا من غيابه أمام الهلال مادة بكائية بدلًا من أن يحمدوا الله على عدم معاقبته على مخالفته لبروتوكولات الحجر الطبي وانخراطه في تدريبات الفريق فور عودته من تركيا خلافًا للتعهد الذي وقعه في المطار بالبقاء في المنزل سبعة أيام!.

لم يتركوا شيئًا إلا واعترضوا عليه، وفي النهاية لا تدري على ماذا وعلى من يعترضون؟! وعلى من هم غاضبون؟! وعن من هم راضون؟! وماذا يريدون؟! باختصار.. ماتدري: وش يبون؟!

نقلا عن صحيفة الرياض

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.