قبطان الناقلة المتضررة: زوارق صغيرة شوهدت قبل وقوع الانفجار قبالة ساحل السعودية

كل الوطن - فريق التحرير
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير14 ديسمبر 2020آخر تحديث : الإثنين 14 ديسمبر 2020 - 7:27 مساءً
قبطان الناقلة المتضررة: زوارق صغيرة شوهدت قبل وقوع الانفجار قبالة ساحل السعودية

كل الوطن – وكالات: قال قبطان ناقلة نفط أصابها مصدر “خارجي” أثناء تفريغ حمولتها في ميناء جدة بالسعودية يوم الاثنين، إن أحد خزانات الناقلة تضرر بفعل انفجار.

وأضاف القبطان أن الانفجار الذي أصاب الناقلة “بي دبليو راين” المملوكة لشركة هافينا كان “خارجيا”.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن وزارة الطاقة بالمملكة قولها “إن سفينة لنقل الوقود تعرضت لهجوم من قارب مفخخ في محطة تفريغ الوقود بجدة في الصباح الباكر اليوم الاثنين”.

وأكدت الوزارة أن سفينة نقل الوقود في جدة تعرضت لاعتداء إرهابي.

وأفاد مصدر مسؤول في وزارة الطاقة، بتعرض سفينة مخصصة لنقل الوقود كانت راسية في الفرضة المخصصة لتفريغ الوقود في جدة، في الدقائق الأولى من صباح اليوم، لهجوم بقارب مفخخ، نتج عنه اشتعال حريق صغير.

وقال المتحدث باسم الوزارة إن الهجوم “نتج عنه اشتعال حريق صغير، تمكنت وحدات الإطفاء والسلامة من إخماده، ولم ينجم عن الحادث أي إصابات أو خسائر في الأرواح”.

وأكد المتحدث أنه كما تلحق أي أضرار بمنشآت تفريغ الوقود، أو تأثير في إمداداته.

وشجب المصدر الهجوم الإرهابي، مشيرا إلى أنه يأتي بعد فترة وجيزة من الهجوم على سفينة أخرى في الشّقيق، وعلى محطة توزيع المنتجات البترولية في شمال جدة، وعلى منصة التفريغ العائمة التابعة لمحطة توزيع المنتجات البترولية في جازان.

وشدد على أن هذه الأعمال الإرهابية التخريبية الموجهة ضد المنشآت الحيوية، تتخطى استهداف المملكة ومرافقها الحيوية، إلى استهداف أمن واستقرار إمدادات الطاقة للعالم، والاقتصاد العالمي.

وأكد المصدر خطورة مثل هذه الأفعال الإجرامية وتأثيرها المدمر على حركة الملاحة البحرية، وأمن الصادرات البترولية، وحرية التجارة العالمية، بالإضافة إلى تهديد السواحل والمياه الإقليمية بالتعرض لكوارث بيئية كبرى، يمكن أن تنجم عن تسرب البترول أو المنتجات البترولية.

وأوضح أن العالم بات اليوم أكثر من أي وقت مضى، في حاجة ملحة للوقوف، صفا واحدا، ضد مثل هذه الأفعال الإرهابية التخريبية، واتخاذ إجراءات عملية رادعة ضد جميع الجهات الإرهابية التي تنفذها وتدعمها.

المصدر: وكالات

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.