تسجيل الدخول

مسلسل تلفزيوني "يوحد" فتح وحماس تحت راية "الغضب"

2010-09-08T22:37:00+03:00
2014-03-09T16:07:05+03:00
عربي ودولي
kolalwatn8 سبتمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
مسلسل تلفزيوني "يوحد" فتح وحماس تحت راية "الغضب"
كل الوطن

كل الوطن – متابعات: قالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إن صحيفة الجارديان الصادرة اليوم الأربعاء نشرت تحقيقاً عن مسلسل كوميدي فلسطيني وأثار غضب

كل الوطن – متابعات: قالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إن صحيفة الجارديان الصادرة اليوم الأربعاء نشرت تحقيقاً عن مسلسل كوميدي فلسطيني وأثار غضب كل من حركة فتح وحركة المقاومة الفلسطينية (حماس) الفلسطينيتين المتنافستين وأثار انقساماً وجدلاً واسعين نظراً لما يتطرق إليه من قضايا حساسة “محاباة الأقارب ومحسوبية وقضايا دينية وغيرها“.

يقول تقرير الجارديان البريطانية، والذي أعدَّته مراسلة الصحيفة في رام الله، هاريات شيروود، إن حماس وفتح لم تجتمعا منذ فترة طويلة على أمر كما اجتمعتا على موقفهما الغاضب من مسلسل “وطن على وتر” الذي لم يسلم منه زعيما الحركتين وقادتها البارزون.

ووفقاً لبي.بي.سي، “تخبرنا الصحيفة عن حجم الضغوط الهائلة التي تعرَّض لها نجوم المسلسل والقائمون عليه بغية إرغامهم على إيقاف بثه. لكن تلك الجهود باءت بالفشل، إذ تحوَّل العمل إلى مادة ترفيهية ينتظرها الفلسطينيون كل مساء على أحرِّ من الجمر، إلى حد أن العديد من الصائمين ينسون أطباق إفطارهم بعد صيام يوم رمضاني لينصرفوا إلى متابعة آخر المسلسل الذي يسخر من قادة وزعماء الحركتين المتخاصمتين“.

ويقول التقرير إن المسلسل، الذي يبثه تلفزيون فلسطين، يتطرق أيضاً إلى قضايا حساسة أخرى كالفساد والمواضيع السياسية والأخلاقية التي تثير عادة انقساماً واسعاً في الشارع الفلسطيني والعربي.

 ويضيف تقرير الجارديان قائلاً إن المسلسل يصوِّر في إحدى لقطاته إسماعيل هنية، رئيس حكومة حماس في غزة، وهو يهمل واجباته السياسية ليتفرَّغ لاستقبال مغنية لبنانية حسناء تزور القطاع الذي يرزح سكانه تحت وطأة الحصار المفروض عليه منذ حين.

وفي لقطات أخرى، يظهر مسؤولون فلسطينيون مكلَّفون بمعالجة ملف الفساد، وقد راحوا في الواقع يوزِّعون المناصب الرفيعة على ذويهم وأقاربهم في محاباة واضحة.

وقالت بي.بي.سي، إن من اللقطات الساخرة التي يعج بها المسلسل أيضاً تلك التي تتناول رئيس الوزراء الفلسطيني المدعوم من الغرب، سلام فياض، وأخرى تجعل حتى من الرئيس الفلسطيني محمود عباس مادة للانتقاد.

وتلفت الصحيفة إلى أن الكثير من الانتقادات قد وجِّهت إلى المسلسل والقائمين عليه، إذ ذهب البعض إلى حد المطالبة بإيقاف بثه “بسبب ما يعرضه من تجريح لشخصيات فلسطينية بارزة”، فيما راح فريق آخر من المراقبين والمشاهدين “يشيد بالعمل ويمتدحه“.

وتنقل الصحيفة عن نجم ومؤلف المسلسل، عماد فراجين، قوله “نحن نسلِّط الضوء على القضايا، وعندما نجعل الناس يضحكون، نصل إليهم“.

ويضيف فراجين، البالغ من العمر 33 عاماً، قائلا “نحن نتطرَّق إلى قضايا تُعتبر تقليدياً من المحرَّمات“.

 

أريبيان بزنس

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.