د. عبدالملك المالكي: 6 يناير.. فن السرقة هو الحسم!

كل الوطن - فريق التحرير
كتاب وأقلام
كل الوطن - فريق التحرير6 يناير 2021آخر تحديث : الأربعاء 6 يناير 2021 - 9:10 مساءً
د. عبدالملك المالكي: 6 يناير.. فن السرقة هو الحسم!

بادئ ذي بدء نشعر بفخر في مملكة العز مملكة السلام والوئام بانعقاد القمة الخليجية المهمة في مدينة التاريخ “العُلا” لترتيب البيت الخليجي الكبير.. ولا غرو أن القمة التي دعا لها قائد الأمتين العربية والإسلامية سيدي خادم الحرمين الشريفين ستحقق أهدافها كما خُطط لها، وبما يحقق تطلعات شعوب المنطقة، فمجرد انعقادها مكانًا وزمانًا مبعث تفاؤل للجميع مهما تغيب عن الحضور بعض من القادة لظروفه الخاصة.. إلا أن النتائج بفضل الله ثم بفضل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وإخوانه أصحاب الجلالة والسمو والشيوخ قادة دول مجلس التعاون الخليجي نتائج مُبشرة ومدعاة فخر واعتزاز من الجميع.

أخصص هنا بقية مساحة “بصريح العبارة” للحديث عن يوم السادس من يناير 2021م المنتظر والذي بات ينتظره العالم بأسره قبل الداخل الأميركي لحسم سباق الانتخابات الأطول في العالم؛ الداخل المنقسم بين يسار يتخذ من الديموقراطية غطاء لفرض هيمنة أيديولوجيات طغت في العقد الأخير على النازحين للولايات المتحدة الأميركية بشكل لافت وبين حزب وطني متجذر المبادئ لا يؤمن بكثير من أفكار اليسار التي يرونها أفكارا تُبعد أميركا عن العالم وتزيد من فرص تعاظم الدور الروسي والصيني عالميًا على حساب الهيمنة الأميركية التي امتدت عمليًا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية وإلى يومنا هذا.

اليوم يقول الكونعرس الأميركي كلمته الفصل في إقرار ما أقرته مجاميع الولايات الخمسين الاتحادية من عدم ذلك.. فأكثر من 100 نائب أميركي سيدعمون حتمًا اعتراض الرئيس الجمهوري الأكثر حضورًا وأهمية فخامة الرئيس دونالد جون ترمب الذي يستعين إلى هذا اليوم بتقارير أهمها على الإطلاق -برأيي- تقرير عراب الحرب الاقتصادية على الصين المُحنك السيد بيتر نافارو والذي سيكون حاضرًا اسمًا ورسمًا في سماء واشنطن التي تشهد تدفق الملايين من الجمهوريين المناصرين لفخامة الرئيس ترمب الذي يرى عمليًا أن الانتخابات قد سُرقت عيانًا بيانًا من بين أيدى أنصاره!

أخيرًا أقول هل ينتصر صوت الحق في في الكونغرس اليوم لنصرة “الدستور الأميركي” للنظر في شرعية ادعاءات الجمهوريين ونرى إحالة لـ Supreme Court of the United States

‎(المحكمة العليا للولايات المتحدة)

أم تذهب أميركا للمجهول بعد رفض قبول جميع المحاكم الاتحادية النظر في إثباتات الجمهوريين لسرقة الانتخابات من قبل خصومهم الذين إن احتفلوا اليوم بفوز مرشحهم فلن ينتهي الأمر عند هذا السيناريو والقادم كما أسلفت مجهول بمعنى الكلمة!

نقلا عن صحيفة الرياض

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.