لص يسرق سيّارة سيدة ثم يعود ليوبخها ويهدّدها بإبلاغ الشرطة

كل الوطن - فريق التحرير
2021-01-18T20:07:21+03:00
جرائم وحوادث
كل الوطن - فريق التحرير18 يناير 2021آخر تحديث : الإثنين 18 يناير 2021 - 8:07 مساءً
لص يسرق سيّارة سيدة ثم يعود ليوبخها ويهدّدها بإبلاغ الشرطة

كل الوطن – وكالات: كشفت الشرطة بمدينة بيفرتون في ولاية أوريغون الأمريكية، أن رجلا نجح في سرقة سيارة دفع رفاعي كانت تقف أمام أحد المتاجر، ولكن ذلك اللص عاد أدراجه وانتظر وصول صاحبة السيارة ليهددها أنه سيتصل بالشرطة في حال كررت “فعلتها المشينة”.

وأوضح المتحدث باسم الشرطة أن سيدة كانت قد أوقفت سيارتها عند التاسعة صباحا أمام متجر بغرض شراء بعض الحاجيات بسرعة قبل أن تتابع طريقها إلى منزلها.

ولكن خرجت لتجد أن سيارتها قد سرقت، فهي تركت المفتاح داخلها على اعتبار أن مشوارها إلى المتجر لن يأخذ سوى بضع دقائق قليلة، مما جعل اللص ينجح في قيادتها بعيدا.

وبينما هي مذهولة من الموقف، سرعان ما رأت رجلا غريبا يقود سيارتها عائدا إليها، ولكن وقبل أن تكتمل فرحتها، أخد ذلك اللص يصرخ مهددا قائلا لها: “كيف لك أن تنسي طفلك الصغير في المقعد الخلفي، إذا فعلت ذلك مرة أخرى سأبلغ الشرطة”، ثم طلب منها أن تأخذ طفلها البالغ من العمر 4 أعوام، قبل أن ينطلق بتلك السيارة بعيدا مرة أخرى.

قالت الشرطة إن سارق سيارة اكتشف طفلاً صغيراً في المقعد الخلفي لسيارة الدفع الرباعي التي كان يعززها يوم السبت في بيفرتون، عاد إلى والدة الطفل، وطالبها بإخراج الطفل من المقعد الخلفي وقيادة سيارته مرة أخرى.

قال الضابط مات هندرسون إن تلك السيدة أوقفت سيارتها قبالة المحل وتركتها المحرك يدور، معتقدة أن الأمور ستكون على مايرام، خاصة وأن السيارة والطفل كانا على مرأى نظرها من دخل متجر البقالة.

وتابع: ” ما فعلته تلك السيدة لم يكن جريمة، ولكنه كان خطأ فادحا، وهذا درس للجميع بأن يغلقوا سياراتهم ويأخذوا المفاتيح معهم مهما كان وقت خروجهم قليلا”.

وأضاف هندرسون: “من الواضح، نحن ممتنون لأنه أعاد الطفل الصغير”، مشيرا إلى اللص رجل في العشرينيات أو الثلاثينات من عمره.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.