الحريري يتحدث عن “رسائل إيرانية هدفها التخريب في السعودية”

كل الوطن- فريق التحرير
2021-03-01T19:49:35+03:00
بالفارسي الفصيحعربي ودولي
كل الوطن- فريق التحرير26 يناير 2021آخر تحديث : الإثنين 1 مارس 2021 - 7:49 مساءً
الحريري يتحدث عن “رسائل إيرانية هدفها التخريب في السعودية”

كل الوطن- فريق التحرير – متابعات:  وصف رئيس الحكومة اللبناني المكلف، سعد الحريري، الاعتداءات على العاصمة السعودية ​الرياض​ بـ”رسائل إيرانية مدانة هدفها التخريب”.

وقال الحريري، عبر صحفته الرسمية على “تويتر”، إن “الاعتداءات الحوثية على الرياض رسائل إيرانية مدانة هدفها التخريب على الحلول السلمية لأزمة اليمن”، معربا عن “تضامنه مع المملكة وقيادتها في مواجهة التحديات والمخاطر أنى كان مصدرها”.

وكان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، قد أعلن السبت الماضي، عن “اعتراض وتدمير هدف جوي معاد تجاه العاصمة السعودية الرياض”. وأوضحت قناة “العربية”، أن “الصاروخ أطلقته جماعة “أنصار الله” اليمنية (الحوثيون) تجاه الرياض”، قائلة “أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن اعتراض وتدمير هدف جوي أطلقته ميليشيات الحوثي باتجاه مدينة الرياض”.

من جانبها، نفت جماعة “أنصار الله” اليمنية، تنفيذ أي عملية هجومية ضد دول التحالف العربي خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، وذلك بعد ساعات من إعلان التحالف العربي تدمير “هدف جوي معاد” في سماء العاصمة السعودية الرياض.

في سياق متصل، نشر ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، بيانا باسم جماعة “ألوية الوعد الحق“، تتبنى فيه هجوماً بالطائرات المسيرة على العاصمة السعودية الرياض يوم السبت الماضي.

وقال البيان، الذي لم تتأكد “سبوتنيك” من صحته، إنه “بعد تمادي أعراق الخليج في جرائمهم بحق شعوب المنطقة ومواصلتهم دعم عصابات الإجرام الداعشي والجماعات التكفيرية التي أوغلت بدماء الأبرياء، هاهم أبناء الجزيرة العربية يوفون بوعدهم ويرسلون طائرات الرعب المسيرة إلى مملكة آل سعود ويدكون حصونهم في قصر اليمامة وأهداف أخرى في الرياض ويعلنون بداية نقل معادلة الردع إلى داخل مشيختهم ثأرا لدماء الشهداء”، وادعى البيان “بأن تكون الضربة القادمة على ما وصفه بأوكار الشر في دبي”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.