أمجد المنيف: نستثمر في المستقبل

كل الوطن - فريق التحرير
2021-01-27T00:45:30+03:00
كتاب وأقلام
كل الوطن - فريق التحرير27 يناير 2021آخر تحديث : الأربعاء 27 يناير 2021 - 12:45 صباحًا
أمجد المنيف: نستثمر في المستقبل

أفضل استهلال لحديثي هذه العبارة: “لا نستثمر في الأعمال والقطاعات وحسب، بل نستثمر في مستقبل المملكة والعالم، وغايتنا أن يكون وطننا الرائد للحضارة الإنسانية الجديدة..”، التي تشرح كيفية عمل صندوق الاستثمارات العامة، وخارطة طريق “رؤية المملكة 2030″، وماذا ينتظر السعودية الشابة.

من خلال حديث سمو ولي العهد السعودي، قبل يومين، أثناء ترؤسه لجلسة اعتماد استراتيجية الصندوق؛ نجد الملاحظة الأهم تتمثل في ثقته المستحقة بمشروعه الكبير، وإصراره الدائم على النجاح، وتحويل الحلم الجميل لحقيقة خلال سنوات قليلة، ما أفضى إلى ضخ 150 مليار ريال سنويًا على الأقل في الاقتصاد المحلي على نحو متزايد حتى العام 2025، والمساهمة من خلال شركات الصندوق في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي بقيمة 1.2 تريليون ريال سعودي بشكل تراكمي.

وأقرب اختصار لاستراتيجية “صندوق الاستثمارات” المعتمدة يكمن في زيادة أصول الصندوق لدعم ميزانية الدولة وتعزيز مداخيلها غير النفطية، وإطلاق قطاعات جديدة لخلق فرص عمل نوعية (بشكل مباشر وغير مباشر)، بالإضافة إلى تأسيس الأرضية الرامية لبناء الشراكات الاقتصادية والتقنية العالمية، وكذلك توطين التقنية والمعرفة والصناعة ودعم المحتوى المحلي، وترسيخ موقع الصندوق ليكون شريكًا مفضلاً عالميًا، ليتجاوز بنهاية 2025 حجم الأصول 4 تريليونات ريال، واستحداث 1.8 مليون وظيفة.

السؤال: ماذا بعدُ؟ الإجابة: بخطى ثابتة يعمل الصندوق ليكون أحد أكبر الصناديق السيادية في العالم، حيث يستهدف أن تتجاوز أصوله 7.5 تريليونات ريال سعودي في العام 2030.

السؤال الآخر: لماذا؟ الإجابة ما أوجزته كلمات الأمير محمد بن سلمان عندما قال: “نسعى لتحقيق تطلعات ملك عظيم، وشعب عظيم يسكن وطنًا عظيمًا اسمه المملكة العربية السعودية”. والسلام..

*نقلا عن الرياض

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.