أول رد فلسطيني على منحة أمير قطر المالية الضخمة

كل الوطن - فريق التحرير
2021-02-04T00:51:57+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير3 فبراير 2021آخر تحديث : الخميس 4 فبراير 2021 - 12:51 صباحًا
أول رد فلسطيني على منحة أمير قطر المالية الضخمة

كل الوطن – وكالات: علقت حركة “حماس” الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، على المنحة المالية الضخمة المقدمة من أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثان، لقطاع غزة.

ووجهت قيادات “حماس” الشكر لأمير قطر، وأعربت عن “تقديرها للدعم السخي والمتواصل الذي تقدمه دولة قطر للشعب الفلسطيني، وتنفيذها للعديد من المشاريع الحيوية والهامة في كافة القطاعات، وأهمها الأبنية والطرق والبنية التحتية والكهرباء والمساعدات الإنسانية وغيرها”، بحسب وكالة الأنباء القطرية (قنا).

ويأتي أول رد فلسطيني على منحة أمير قطر المالية الضخمة خلال استقبال رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، السفير محمد العمادي، وفدا من قيادة حركة حماس في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء.

من جانبه، أكد العمادي، لوفد حركة “حماس”، وقوف دولة قطر بجوار أبناء الشعب الفلسطيني، واستمرار تقديم الدعم للفلسطينيين على كافة الأصعدة، كما ناقش معهم الأوضاع السياسية الراهنة، وتطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية.

وأصدر أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، يوم الأحد الموافق 31 يناير/ كانون الثاني الماضي، توجيها بتقديم منحة مالية كبيرة بقيمة 360 مليون دولار أمريكي إلى قطاع غزة، لدعم سكان القطاع ومنع تدهور وضعهم الإنساني.

ولفتت وكالة الأنباء القطرية إلى أن المنحة يتم صرفها على مدى عام كامل، ابتداء من شهر يناير.

وقالت وكالة الأنباء القطرية إن “هذه المنحة تأتي في إطار مواصلة دولة قطر دعمها للشعب الفلسطيني الشقيق المحاصر في قطاع غزة”.

وتابعت: “سيتم استخدام المنحة القطرية في دفع رواتب الموظفين، وتقديم المساعدات المالية للأسر المتعففة”.

وأضافت: “تشمل أيضا تشغيل محطات الكهرباء، للحد من تفاقم الوضع الإنساني والظروف المعيشية الصعبة في القطاع”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.