العراقيون يستذكرون “ملجأ العامرية” ويصفونه بـ”الجريمة الأمريكية” (صور)

كل الوطن - فريق التحرير
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحريرمنذ 33 ثانيةآخر تحديث : السبت 13 فبراير 2021 - 9:19 مساءً
العراقيون يستذكرون “ملجأ العامرية” ويصفونه بـ”الجريمة الأمريكية” (صور)

كل الوطن – وكالات: قبل ثلاثين عاما تعرض “ملجأ العامرية” في العاصمة العراقية بغداد، إلى قصف من الطيران الأمريكي فسقط المئات من الأطفال والنساء وكبار السن بين قتيل وجريح.

الملجأ الذي يقع في منطقة العامرية غربي بغداد، استهدف خلال عملية “عاصفة الصحراء” في الثالث عشر من فبراير 1991 بقنبلتين كبيرتين قتلتا 408 مدنيين، بينهم 52 طفلا، و261 امرأة، و26 آخرين من جنسيات عربية.

6027e4df4c59b73b5c36bb88 - كل الوطن
6027e4a24c59b73b5c36bb83 - كل الوطن

ادعى الأمريكان آنذاك، أن القيادة العسكرية العراقية، استخدمت الطابق السفلي للملجأ مركزا لإدارة عملياتها، لكن السلطات العراقية نفت حينها هذه الادعاءات.

وكتب النائب العراقي أحمد الجبوري على حسابه في “تويتر”: “قبل ثلاثين عاما وفي نفس هذا اليوم، أقدمت الطائرات الأمريكية على جريمة كبرى بقصف ملجأ للمدنيين في بغداد، يضم أكثر من 400 شخص، أغلبهم نساء وأطفال ولم يكن بينهم أي مسؤول، وتم استخدام صواريخ حارقة لتحرق كل من في الملجأ وتحولهم لرماد، لتضاف لسجل الجرائم الامريكية الكبرى”.

وكتبت أسمهان الأحمد: “من ذاكرة الإرهاب الأمريكي في العراق، حدث في مثل هذا اليوم 13 فبراير 1991، حيث ألقى الطيران الأمريكي الغاشم في فجر 1991/2/13، وابل من القنابل الذكية على ملجأ العامرية، استشهد على إثرها أكثر من 408 شهيداً، أغلبهم من النساء والأطفال وكبار السن، الذين كانوا يحتمون داخل الملجأ”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.