مها أبو عوف: خورشيد مات مقتولاً.. وسعيت للإنجاب مدة 15 عاماً

كل الوطن - فريق التحرير
فنون ونجوم
كل الوطن - فريق التحرير2 مارس 2021آخر تحديث : الثلاثاء 2 مارس 2021 - 5:03 مساءً
مها أبو عوف: خورشيد مات مقتولاً.. وسعيت للإنجاب مدة 15 عاماً

كل الوطن – العربية نت: كشفت الفنانة مها أبو عوف في تصريحات تلفزيونية عن العديد من أسرار حياتها الشخصية التي لم تتطرق لها من قبل.

وتحدثت مها أبو عوف خلال لقاء تلفزيوني أمس، عن ملابسات وفاة زوجها الفنان والموسيقي عمر خورشيد، وقالت إن وفاته شكلت صدمة كبيرة، وحاول شقيقها الفنان الراحل عزت أبو عوف إلهاءها وسافر معها خارج البلاد بعد الحادث الشهير الذي شكل صدمة للجميع.

واعتبرت أبو عوف أن عمر خورشيد قُتل ولم يكن الحادث المتسبب في وفاته عادياً، وأكدت أن دليلها هو وجود قطع طوله 30 سم في رقبته، وأن هذا القطع لم يكن بسبب زجاج السيارة، بحسب وصفها.

70254c1a 6cc1 4caf 95ff cfb4a0d4dee3 - كل الوطن
62575720 1d5e 497c 83d2 e7db29ecc437 - كل الوطن
7b6cb3fd 11eb 49e3 9e42 7341f9976afb - كل الوطن

وأكدت أبو عوف أنها لم تسع للميراث كما نشر عنها بعد وفاة خورشيد، والذي هو سلسل عائلة عريقة وثرية، وقالت: “لا صحة لدخولي في صراع من أجل الحصول على 20 مليون جنيه من ميراث خورشيد، ولكنني وجدت نفسي بحكم قضائي حصلت على جزء من ممتلكاته من خلال إعلام الوراثة باعتباري الزوجة الأخيرة له”.

واعترفت مها أبو عوف أن خورشيد كان ينتوي الانفصال عنها قبل أن يغيبه الموت، لكن الطلاق لم يقع قبل الحادث.

وبمنتهى الصراحة، قالت أبو عوف إنها سعت للإنجاب لمدة 15 عاماً، سافرت خلالها إلى دول عدة سعياً لفرصة أفضل في العلاج، في إيطاليا وسويسرا وفرنسا دون جدوى، وفي الولايات المتحدة طلب منها الأطباء نسيان أمر الإنجاب الذي اعتبروه مستحيلاً ونصحوها بالتبني.

وتابعت أبو عوف: “رفضت في الولايات المتحدة إزالة الرحم وعدت إلى مصر بعد أن سلمت بقضاء الله وفكرت بالفعل بتبني أطفال من البوسنة والهرسك وقت الحرب الدائرة هناك”.

وتتحدث أبو عوف عن الصدفة والمفاجأة التي حدثت لها بعد كل هذه المعاناة، حيث شعرت بألم شديد وتوجهت إلى المستشفى وبعد إجراء بعض التحاليل، جاءت النتيجة لتؤكد حملها لـ”تنهار من الفرحة”، بحسب وصفها، الأمر الذي كان بمثابة المعجزة بعد طول انتظار ويأس.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.