تداول صورة نادرة لرئيس سوري وهو يقبل أنف ملك سعودي في مصر

كل الوطن - فريق التحرير
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير7 مارس 2021آخر تحديث : الأحد 7 مارس 2021 - 2:13 مساءً
تداول صورة نادرة لرئيس سوري وهو يقبل أنف ملك سعودي في مصر

كل الوطن – وكالات: تداور نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” صورة نادرة للرئيس السوري السابق، شكري القوتلي، وهو يقبل أنف ملك السعودية السابق، سعود بن عبد العزيز.

وعلق الحساب الرسمي للملك سعود على “تويتر” موضحا أنه تم التقاط الصورة في العاصمة المصرية القاهرة، عندما كان القوتلي منفيا هناك، عام 1946.

وتختلف عادات التحية والترحيب بالضيوف من بلد الى آخر، وإن كانت معظمها تتشابه بشكل عام من ناحية السلام باليد وتختلف من ناحية تقبيل الخد أو عدمه.

لكن لقادة دول الخليج العربي طريقتهم الخاصة، التي تختلف بشكل كلي وجذري عن غالبية عادات إلقاء التحية في العالم، فالسلام بالخشوم هي العادة المتوارثة والمتأصلة المتبعة في شبه الجزيرة العربية.

من اليمين بالترتيب رئيس لبنان كميل شمعون الملك سعود الرئيس شكري القوتلي –الملك حسين ملك الأردن –الملك فيصل الثاني ملك العراق - كل الوطن
من اليمين بالترتيب رئيس لبنان كميل شمعون -الملك سعود- الرئيس شكري القوتلي –الملك حسين ملك الأردن –الملك فيصل الثاني ملك العراق

وهذه التحية هي عبارة عن تقبيل الأنف من خلال تماس الأنوف ببعضها البعض مرة واحدة أو مرتين أو 3 مرات. لكن العادة هذه تختلف باختلاف الشخص والمكانة والمناسبة.

شكري القوتلي في شباب
شكري القوتلي في شباب

من اليمين بالترتيب رئيس لبنان كميل شمعون -الملك سعود- الرئيس شكري القوتلي –الملك حسين ملك الأردن –الملك فيصل الثاني ملك العراق
وتولى شكري بن محمود بن عبد الغني القوتلي، الذي عاش في الفترة الممتدة بين 1891 و1967، منصب رئيس الجمهورية السورية بين 1943 و1949، ثم 1955 و1958.

القوتلي أثناء احتفال الكتلة الوطنية بعيد الجلاء - كل الوطن

نالت سوريا في عهده استقلالها التام، وعرف بميوله القومية العربية، وبدوره الهام في تأسيس جامعة الدول العربية، وفي حرب فلسطين الأولى، وفي موقفه الداعم لمصر خلال العدوان الثلاثي.

وهو صانع جمهورية الوحدة السورية المصرية مع الرئيس المصري جمال عبد الناصر، الذي أطلق عليه لقب “المواطن العربي الأول”، وفي سوريا يعرف شكري القوتلي بلقب “أبو الجلاء”.

المصدر: RT

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.