الأمير عبدالرحمان بن مستعد: للمملكة بدائل عن الولايات المتحدة لشراء السلاح

كل الوطن - فريق التحرير
محليات
كل الوطن - فريق التحرير11 مارس 2021آخر تحديث : الخميس 11 مارس 2021 - 1:27 مساءً
الأمير عبدالرحمان بن مستعد: للمملكة بدائل عن الولايات المتحدة لشراء السلاح

كل الوطن – وكالات: اعتبر الأمير، عبد الرحمن بن مساعد بن عبد العزيز، أن لدى بلاده بدائل عديدة لشراء السلاح عوضا عن الولايات المتحدة التي اتخذت مؤخرا قرارات تقيد التعاون مع المملكة.

وقال الأمير عبد الرحمن، حفيد الملك المؤسس للسعودية، عبدالعزيز آل سعود، في حديث لقناة “السعودية” الرسمية، إن كلا من السعودية والولايات المتحدة تحتاجان إلى بعضهما بعضا مضيفا: “لا شك في أن أمريكا بلد قوي ودولة عظمى”.

وأضاف بن مساعد، الذي لا يتولى أي مناصب رسمية لكنه يحظى بمتابعة من قبل ملايين الأشخاص في المملكة خاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي: “لكن في نهاية الأمر أنا أرى أن الكثير من الأشياء التي تحتاج إليها السعودية من أمريكا لها بدائل في العالم، بما في ذلك إذا نتكلم عن السلاح أو المسائل الاقتصادية”.

وأكد أن “أمريكا بلا شك هي الأفضل… كشريك ومن حيث تاريخ التعامل العسكري”، لكنه شدد على أن “هناك بدائل”، موضحا: “حتى في التاريخ القريب، أحيانا تطلب طائرات من أمريكا مثلا، والكونغرس لا يوافق على ذلك، هذا حصل في تواريخ سابقة، فيمكن أن تذهب إلى بريطانيا أو فرنسا أو أي دولة أخرى تنتج السلاح”.

وأضاف الأمير عبد الرحمن أن للمملكة دور محوري في المنطقة باعتبارها “ثقلا إسلاميا وسياسيا واقتصاديا”، مشيرا إلى أن لبلاده كذلك “دور مؤثر كبلد معتدل يساعد في مكافحة الإرهاب ويتعاون في مكافحة الإرهاب”، وشدد في هذا السياق على أن “أمريكا لا تستطيع أن تستبدل السعودية بأحد”.

واعتبر الأمير السعودي، المعروف كذلك كشاعر ورئيس سابق لنادي الهلال لكرة القدم، أن القرارات الأخيرة التي اتخذها الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، لتقييد التعاون العسكري مع المملكة، يعود سببها إلى وعوده الانتخابية.

وسبق أن أعلن بايدن وقف دعم عمليات التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن مع تجميد مبيعات أسلحة للمملكة، كما وجه بشطب اسم جماعة “أنصار الله” الحوثية من قائمة الإرهاب، لكن مع إبقاء العقوبات على قيادتها والتعهد بمواصلة مساعدة السعودية في الهجمات التي تستهدفها.

كما شددت إدارة بايدن مرارا على اهتمامها بحالة حقوق الإنسان في السعودية، مؤكدة أنه سيتم طرح هذه القضية خلال الاتصالات مع المملكة، فيما نشرت مؤخرا التقرير الاستخباراتي حول مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، يقول إن اغتياله جرى بموافقة من ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان.

المصدر: “الإخبارية” + وكالات

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.