شاهد.. 4 مقاطع فيديو تهز الشارع المصري

كل الوطن - فريق التحرير
2021-04-25T18:37:42+03:00
جرائم وحوادثفيديوهات
كل الوطن - فريق التحرير11 مارس 2021آخر تحديث : الأحد 25 أبريل 2021 - 6:37 مساءً
شاهد.. 4 مقاطع فيديو تهز الشارع المصري

هزت 4 مقاطع فيديو الشارع المصري على مدار الساعات الماضية، والتي كشفت عن واقعة التحرش بطفلة المعادي داخل أحد العقارات.

ورصد مقطع الفيديو الأول الذي لم تتجاوز مدته 43 ثانية المتحرش يمر من أمام العقار ويلتفت يمينا ويسارا، وتظهر خلفه الطفلة المجني عليها تتبعه كما طلب منها بعدما أغواها بدفع أموال لها حال انصاعت له، ودخل المتهم العقار ولحقت به الطفلة.

أما مقطع الفيديو الثاني فكانت مدته دقيقة واحدة من كاميرا المراقبة الخاصة بمعمل التحاليل الكائن بالطابق الأرضي داخل العقار، حيث يظهر به المتهم وهو متقدم عن الطفلة بخطوات وطلب منها الدخول، وبعدها بدأ في لمس مواطن عفتها، حتى فوجئ بالسيدتين اللتين اكتشفتا الواقعة.

ويوثق هذا الفيديو أيضا هروب الطفلة، كما تظهر به السيدتان وهما تواجهان المتهم بما فعل، وأشارت إحداهما إلى كاميرا المراقبة، فلم يجد بدا سوى الهروب من المكان مسرعا.

أما مقطع الفيديو الثالث فتبلغ مدته دقيقة و21 ثانية، رصدته كاميرا مثبتة في الجهة المقابلة للعقار، حيث تظهر المجني عليها وهي تخرج مسرعة من العقار، عائدة في نفس الاتجاه الذي جاءت منه، وبعد مرور 11 ثانية على خروجها، ظهر المتهم في الفيديو وهو يخرج بسرعة في اتجاه مغاير للذي جاء منه، وبدت عليه علامات التوتر.

والمقطع الرابع بلغت مدته دقيقة و37 ثانية، يظهر به فريق البحث المؤلف من قرابة 10 ضباط مباحث مستقلين عربات الشرطة برفقة مجموعات قتالية من العمليات الخاصة بقطاع الأمن المركزي، تحسبا لوجود أي مقاومة من المتهم، حيث بدأت عمليات البحث عن المتهم بعد ساعات قليلة من انتشار فيديو الواقعة، ويظهر في الفيديو تحرك الشرطة ليلا، واستهداف منزل المتهم بعد تحديده حيث تبين عدم تواجده.

ومع شروق شمس يوم الثلاثاء، تتبعت الشرطة باستخدام التقنيات الحديثة المتهم، وتمكنت من تحديد مكان تواجده بمنطقة دار السلام، حيث تبين أنه اختبأ لدى أحد أصدقائه، حيث اقتحمت الشرطة المكان، وألقت القبض على المتهم، والذي لم يبد أي مقاومة مع القوات.

المصدر: الوطن

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.