دراسة تُحذّر الرجال من “ممارسة شائعة” قد تجعلهم يعانون من انخفاض الدافع الجنسي!

كل الوطن - فريق التحرير
الصحة والجمال
كل الوطن - فريق التحرير11 مارس 2021آخر تحديث : الخميس 11 مارس 2021 - 8:40 مساءً
دراسة تُحذّر الرجال من “ممارسة شائعة” قد تجعلهم يعانون من انخفاض الدافع الجنسي!

كل الوطن – وكالات: كشفت دراسة أن تناول الستيرويدات الابتنائية لبناء العضلات يمكن أن يترك الرجال يعانون من ضعف طويل الأمد في وظيفة الخصية.

وقام باحثون في كوبنهاغن، الدنمارك، بتتبع علامة حيوية لوظيفة الخصية في دم مستخدمي الستيرويد المنشطة، الحاليين والسابقين.

وتعد الستيرويدات الابتنائية عقاقير اصطناعية تحاكي تأثيرات هرمون التستوستيرون الذكري، وتعاطيها منتشر بين الرياضيين في جميع أنحاء العالم.

وكُشف عن أدنى مستويات “المرقم الحيوي” لدى الرجال الذين كانوا يستخدمون المنشطات في وقت فحص الدم – ولكن المستخدمين السابقين، ممن لم يتناول بعضهم المنشطات لمدة 32 شهرا، كان لديهم أيضا مستويات أقل من المرقّم.

ويُنتج المرقم الحيوي بواسطة خلايا في الخصيتين تنتج أيضا هرمون التستوستيرون، ما يشير إلى أن الستيرويدات الابتنائية “تضعف باستمرار قدرتها”.

ويمكن أن يؤدي انخفاض هرمون التستوستيرون إلى انخفاض الدافع الجنسي وضعف الانتصاب وانخفاض عدد الحيوانات المنوية.

وقال معد الدراسة جون ج. راسموسن، في Rigshospitalet في كوبنهاغن، الدنمارك: “ما يزال النقاش حول ما إذا كان الاستخدام غير المشروع للستيرويدات الابتنائية يسبب نقصا طويل الأمد في هرمون التستوستيرون”.

ويجري تناول بعض الستيرويدات الابتنائية عن طريق الفم، بينما يتم حقن البعض الآخر في العضلات أو توفيرها في المواد الهلامية أو الكريمات.

ويستخدم بعض الأشخاص المنشطات من دون وصفة طبية لتحسين الأداء الرياضي أو الحصول على مظهر عضلي أكثر.

وفي الرياضة الاحترافية، تحظر معظم المنظمات استخدام الستيرويد المنشطة، وتختبر المنافسين بحثا عن آثار الابتنائية والمنشطات الأخرى.

وتشمل الآثار الجانبية المعروفة للستيرويدات الابتنائية لدى الرجال، نمو الثدي وتساقط الشعر وتقلص الخصيتين وانخفاض مستويات هرمون التستوستيرون، والمعروف أيضا باسم قصور الغدد التناسلية.

ويمكن أن يتسبب قصور الغدد التناسلية في انخفاض الدافع الجنسي وضعف الانتصاب وانخفاض عدد الحيوانات المنوية.

وفي الدراسة، قام الباحثون بالتحقيق في تأثير الستيرويدات الابتنائية على وظيفة الخصية باستخدام علامة بيولوجية جديدة تسمى العامل الشبيه بالأنسولين 3 (INSL3)، وهو هرمون ببتيد تفرزه خلايا Leydig في الخصيتين. وتنتج خلايا Leydig أيضا هرمون التستوستيرون.

ويعد INSL3 علامة بيولوجية واعدة لوظيفة الخصية – وقد يكون حتى علامة أكثر استقرارا من هرمون التستوستيرون. وذلك لأن مستويات هرمون التستوستيرون في الدم يمكن أن تختلف اختلافا كبيرا خلال اليوم، وتختلف حسب تكوين الجسم.

وقام الفريق بتجنيد 132 رجلا قاموا بشكل من أشكال تدريبات القوة الترفيهية. وتراوحت أعمارهم من 18 الى 50 سنة، ومتوسط ​​32 سنة.

وجرى قياس INSL3 من المصل – السائل الصافي الشاحب الأصفر الذي ينفصل عن الجلطة في تخثر الدم.

ومن بين مستخدمي الستيرويد الحاليين، قُمع INSL3 بشكل ملحوظ مقارنة بالمستخدمين السابقين وغير المستخدمين أبدا.

وكان لدى المستخدمين الحاليين في المتوسط ​​0.04 ميكروغرام من INSL3 لكل لتر في الدم. ولدى مستخدمي الستيرويد السابقين 0.39 ميكروغرام مقابل 0.59 ميكروغرام لكل لتر، بينما لم يكن لدى المستخدمين 0.59 ميكروغرام لكل لتر.

ووجد الباحثون أنه كلما طالت مدة استخدام الرجال للستيرويدات، انخفضت مستويات INSL3 لديهم.

وتشير مستويات INSL3 المنخفضة إلى ضعف قدرة خلية Leydig باستمرار، ما يشير بدوره إلى انخفاض وظيفة الخصيتين.

ولم يُعرف بعد الاختلاف ذي الصلة سريريا في مستويات INSL3، لكن النتائج تشير إلى أن مستخدمي الستيرويد السابقين قد يكون لديهم خطر متزايد للإصابة بقصور الغدد التناسلية في وقت لاحق من الحياة.

وقال راسموسن: “تثير النتائج السؤال عما إذا كان بعض مستخدمي الستيرويد المنشطة السابقين يجب أن يتلقوا العلاج التحفيزي الطبي لزيادة قدرة خلايا Leydig في الخصيتين”.

وأشار إلى أن هذا العلاج سيشمل الأدوية المستخدمة لمنع إنتاج هرمون الاستروجين أو تحويله إلى هرمون التستوستيرون، مثل مثبطات الأروماتاز ​​ومعدلات مستقبلات هرمون الاستروجين الانتقائية.

ونُشرت الدراسة في مجلة Clinical Endocrinology & Metabolism.

المصدر: ديلي ميل

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.