جريمة جديدة للميليشيات.. قذيفة حوثية تقتل الأب والأم وطفلتيهما (فيديو)

كل الوطن - فريق التحرير
2021-04-10T19:37:24+03:00
عربي ودوليفيديوهاتهنا اليمن
كل الوطن - فريق التحرير12 مارس 2021آخر تحديث : السبت 10 أبريل 2021 - 7:37 مساءً
جريمة جديدة للميليشيات.. قذيفة حوثية تقتل الأب والأم وطفلتيهما (فيديو)

كل الوطن – العربية نت: جرائم وانتهاكات ميليشيا الحوثي ضد اليمنيين ليست لها نهاية، وآخرها مقتل أب وأم بجانب طفلتهما في جريمة بشعة لا تمارسها إلا ميليشيات الحوثي الإرهابية.

وفي التفاصيل، أمطرت ميليشيا الحوثي الإرهابية، في قرية المُتينة بمنطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا، جنوبي الحديدة غربي اليمن، منزل المواطن أحمد سالم مطري، بالقذائف المدفعية، مما أدى إلى مقتل الأب والأم وطفلتهما بجانبهما.

لم تكتف قذائف الحوثيين بأخذ أرواح أحمد سالم مطري وزوجته حميدة محمد وطفلتهما نجاة أحمد سالم، بل وسّعت من دائرة الضحايا الأبرياء وأصابت الطفل عبده أحمد سالم ذا السبعة أعوام إصابة بليغة جراء تعرضه لشظايا في أنحاء متفرقة من جسده، فيما بُتِرت قدمه اليسرى وأدت لإصابته بالإعاقة.

الطفل عبده وشقيقتاه نجوا من الموت ليودي بهم الحال إلى التشرد، فأصبحوا يتامى لا يجدون من يعيلهم ويعينهم في حياتهم سوى عمتهم التي لا حول لها ولا قوة في أمرهم.

يقول بكر سالم أحمد علي، وهو أحد جيران من تبقّى من هذه العائلة: إن الأطفال أصبحوا يتامى نتيجة قصف الحوثيين على منزلهم الذي تسبب بمقتل والدهم ووالدتهم وأختهم وجعل الأطفال بلا معيل ولا مأوى، وفق الإعلام العسكري للقوات المشتركة.

ويضيف سالم أن الأطفال يعيشون أوضاعاً مأساوية وظروفا معيشية صعبة، حيث يقطنون في منزل مدمر شبه خرابة، ولا يجدون ما يقي أجسادهم من حرارة الشمس، ويقطنون عند عمتهم، فهي من تقوم برعايتهم والاهتمام بهم بعد وفاة والديهم.

تلك واحدة من سلسلة جرائم بشعة وانتهاكات متواصلة ارتكبتها ولا تزال ترتكبها الميليشيات الإرهابية الحوثية بحق الإنسانية في مناطق وبلدات متفرقة جنوب محافظة الحديدة، والتي تسببت بمقتل وإصابة آلاف المواطنين منذ بدء سريان الهدنة الأممية في ديسمبر 2018م والتي ضاعفت من معاناة المواطنين وأثقلت كاهلهم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.