تسجيل الدخول

الامير نايف:الترابط الاجتماعي والتعاون والبذل للمحتاجين هي صفة كل مواطن سعودي

2010-09-12T04:06:00+03:00
2014-04-06T17:21:24+03:00
محليات
كل الوطن - فريق التحرير12 سبتمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
الامير نايف:الترابط الاجتماعي والتعاون والبذل للمحتاجين هي صفة كل مواطن سعودي
كل الوطن

الرياض: واس:رفع صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى خادم الحرمين الشريفين الملك

الرياض: واس:رفع صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام – حفظهما الله – بمناسبة عيد الفطر المبارك.

واستقبل سموه مكتبه بوزارة الداخلية في جدة مساء اليوم، جمعاً من المواطنين الذين قدموا للسلام على سموه وتهنئته بمناسبة عيد الفطر المبارك..وقال سموه “باسم سيدي خادم الحرمين الشريفين وباسم كل مواطن سعودي أقدم لهم الشكر والتقدير على ما أدوه في مكة المكرمة والمدينة المنورة وفي جميع مناطق المملكة وفي كل الطرق التي توصل إلى هذه البقاع المطهرة، ونشكر الله عز وجل على ما من به علينا من أمن واستقرار وسلامة، وهذا بفضل من الله ثم بحسن توجيهات القيادة الكريمة وتحمل الجميع مسؤولياتهم وأدائها بأفضل ما تؤدى المسؤوليات”.
وقال سموه ” إخواني الأعزاء .. في هذا اليوم المبارك من أيام عيد الفطر أهنئكم بهذا العيد، وأهنئكم بصيام وقيام شهر رمضان المبارك كتب الله لكم فيه الأجر والحسنات والقبول . الحمد لله الذي أنعم علينا بالإسلام وجعله دستوراً لهذه البلاد منذ أن أسسها الملك عبدالعزيز – رحمه الله وجزاه عن المسلمين خيراً -“.

وثمن صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الجهود التي بذلها ويبذلها صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة لتحقيق كل ما يحتاجه المعتمر من أمن واستقرار وخدمات عامة ، كما ثمن سموه جهود رجال الأمن جميعاً وأداء واجباتهم ومسؤولياتهم على أفضل وجه.

وأضاف ” الترابط الاجتماعي والتكاتف والتعاون والبذل للمحتاجين هي صفة كل مواطن في هذا الوطن لأنه يخشى الله ثم يرجيه، ونرجو من الله عز وجل أن يعيد على هذا الوطن هذا الشهر المبارك أعواما عديدة وهو بمثل ما عليه الآن وإلى الأحسن دائما إن شاء الله”.
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.