أمانة تبوك: فيديو “رمي النفايات” اجتهاد خاطئ من أحد موظفينا

كل الوطن - فريق التحرير
2021-04-10T19:36:49+03:00
أخبار المناطقفيديوهات
كل الوطن - فريق التحرير27 مارس 2021آخر تحديث : السبت 10 أبريل 2021 - 7:36 مساءً
أمانة تبوك: فيديو “رمي النفايات” اجتهاد خاطئ من أحد موظفينا

كل الوطن – وكالات: قال المتحدث الرسمي لأمانة منطقة تبوك مراد السرحاني إنه وإلحاقا للبيان الصحفي الصادر من أمانة منطقة تبوك ، بتاريخ 13 شعبان 1442 هـ الموافق 26 مارس 2021 م الخاص بمقطع الفيديو الذي أظهر فيه قيام أحد عمال النظافة في بلدية محافظة حقل برمي النفايات على شاطئ منتزه النخيل بالمحافظة ، وذلك ضمن الفعالية التي اطلقتها إدارة البيئة والزراعة والتعليم لمشاركة تثقيفية لأنشطة وفعليات أسبوع البيئة :”عليه تود أمانة منطقة تبوك في إطار حرصها إستيضاح الحقيقة بكل شفافية.

واتضح مايلي : – قيام أحد منسوبي بلدية حقل بتلقي أشعار عن رغبة إحدى الجهات المعنية بالمحافظة في تفعيل أسبوع البيئة على شاطئ النخيل ، والذي يهدف إلى توعية المجتمع بأهمية حماية البيئة والمحافظة عليها ، ولكون المنتزه واحداً من أهم المواقع السياحية في حقل ، فإن البلدية تجري وعلى مدار الساعة أعمال النظافة فيه ، الأمر الذي أضطر الموظف للقيام بالإجتهاد الخاطئ في هذا الموقع ، وجلب النفايات من موقع آخر لنشرها على الشاطئ في سبيل المساهمة بإيصال الرسالة المنشودة من تفعيل برامج أسبوع البيئة ، وهو ماترفضه الأنظمة الداخلية لأعمال البلدية.

وقد جرى إتخاذ الإجراء العقابي الرادع للموظف المسئول لعدم تكرار ذلك ، إلى جانب إعطاء البلدية الحق في إتخاذ الإجراء النظامي ضد من صور المقطع دون التحقق وإظهار المقصد حتى ولو خاطئ وانتهج أسلوبا الاثارة في إيصال ” النقد” الذي ترحب به أمانة تبوك والبلديات التابعة لها عبر قنواتها الرسمية دون اللجوء لإثارة الرأي العام ونسف الجهود الخدمية التي تقدم لمصلحة المواطن والمقيم في شتى المجالات.

وأمانة تبوك إذ توضح ذلك لتؤكد للجميع حرصها على أهمية النظافة العامة ، وأستمرارها في أداء واجباتها ومسؤولياتها ، ومضاعفة الجهود لتهيئة جميع الحدائق والمتنزهات للزوار ، وتقديم أفضل الخدمات البلدية للمواطنين والمقيمين، وتفعيل الأيام العالمية بما يتناسب مع مضمونها”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.