“فرصة للتصوير الفلكي”.. سماء السعودية والعالم العربي تشهد اكتمال أول بدر بالربيع

كل الوطن - فريق التحرير
2021-03-28T14:43:29+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحريرمنذ 4 دقائقآخر تحديث : الأحد 28 مارس 2021 - 2:43 مساءً

كل الوطن – وكالات: تشهد سماء السعودية والعالم العربي، مساء اليوم الأحد، اكتمال القمر، كأول بدر من ثلاثة بدور بربيع نصف الأرض الشمالي، ما يمثل فرصة للتصوير الفلكي، وفق الجمعية الفلكية بجدة بالسعودية.

وقال رئيس الجمعية الفلكية بجدة، ماجد أبو زاهرة، عن شكل القمر، الذي سيرافق الـ15 من شهر شعبان الهجري، وحركته: “القمر سيشرق فوق الأفق الشرقي مع غروب الشمس، وستتم ملاحظة أن الحجم الظاهري للقمر كبير بالقرب من الأفق، لكن بعد ارتفاعه في السماء سيعود حجمه الصغير، وهذا مجرد وهم بصري يحدث في منتصف كل شهر قمري، وقد يكون القمر بلون أحمر أو برتقالي في أثناء شروقه بسبب الغلاف الجوي لكوكبنا، حيث تعمل مكوناته على بعثرة الضوء الأبيض المنعكس عن القمر، بحيث تتشتت ألوان الطيف الأزرق ذات الطول الموجي القصير، وتبقى ألوان الطيف الأحمر ذات الطول الموجي الطويل التي تصل إلى أعيننا”.

وأوضح ماجد أبو زاهرة قائلا: “بشكل عام يمكن القول إن القمر سيكون بدراً طوال الليل، ولكن علميا، نطلق تسمية القمر البدر عند اللحظة التي يكون القمر واقعاً بزاوية 180 درجة من الشمس، وسيحدث ذلك عند الساعة الـ09:48 مساء بتوقيت السعودية (06:48 مساءً بتوقيت غرينتش)، وسيكون قد قطع نصف مداره حول الأرض خلال الشهر”.

وفي شرحه لدورة القمر، أردف رئيس الجمعية الفلكية بجدة: “يتبع ذلك وصول القمر إلى أعلى نقطة في السماء بعد منتصف الليل، مائلا باتجاه الجنوب، وسيبقى يزين السماء إلى أن يغرب بالتزامن مع شروق شمس الإثنين”، مشيرا إلى أن “هذا الوقت من الشهر يعد مثاليا لرؤية الفوهات المشعة على سطح القمر من خلال المنظار أو تلسكوب صغير، خلافا لبقية التضاريس التي تبدو مسطحة نتيجة وقوع كامل القمر في نور الشمس”.

هذا ولفت الفلكي السعودي إلى أنه “خلال الليالي المقبلة، سيشرق القمر متأخرا بنحو الساعة كل يوم، وأنه بعد بضعة أيام، سيكون مشاهدا فقط في سماء الفجر والصباح الباكر، وفي ذلك الوقت يصل إلى مرحلة التربيع الأخير بعد أسبوع من طور البدر المكتمل”.

المصدر: “سبق”

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.