“فرانس برس” تدحض خبرا تناقلته مواقع التواصل عن رد فعل رئيسة إثيوبيا على تحذيرات السيسي

كل الوطن - فريق التحرير
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير11 أبريل 2021آخر تحديث : الأحد 11 أبريل 2021 - 1:50 مساءً
“فرانس برس” تدحض خبرا تناقلته مواقع التواصل عن رد فعل رئيسة إثيوبيا على تحذيرات السيسي

كل الوطن – وكالات: دحضت وكالة “فرانس برس” صحة الخبر الذي تم تداوله عن وصف رئيسة إثيوبيا، ساهلي وورك زودي، تحذيرات الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، حول أزمة سد النهضة، بأنها “فرقعة إعلامية”.

وأشارت “فرانس برس” إلى أن مراسليها في أديس أبابا قالوا: “لا يوجد أي أثر لتصريح مماثل على أي من وسائل الإعلام المحلية، أو على أي موقع إثيوبي يتمتع بمصداقية”.

6071633242360443700e2b63 - كل الوطن

هذا وأكدت الوكالة أنه “لم يعثر على أثر لتصريح مماثل على أي موقع باللغة العربية ذي صدقية”.

وجاء ذلك بعد أن انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي صورة تزعم ردا من رئيسة إثيوبيا على تصريحات السيسي، حيث أنه في الصورة تظهر ساهلي وورك زودي، وكتب في أسفل الشاشة:

“عاجل. رئيسة إثيوبيا: تصريحات السيسي (تجاه إثيوبيا) مجرد فرقعة إعلامية للسيطرة على الغضب الشعبي نحوه خاصة بعد حادثة القطار”، في إشارة إلى حادث تصادم القطارين بمحافظة سوهاج في مصر قبل أسبوعين أسفر عن مقتل 19 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من 180 بجروح.

وتداول الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي هذا الخبر، الذي نسب إلى موقع قناة “الجزيرة”، مدعية أن “الجزيرة” نشرته، وحصل الخبر على مئات المشاركات والتفاعلات في “فيسبوك” و”تويتر”، منذ بدء انتشاره بتاريخ 31 مارس الماضي، غداة تصريحات أدلى بها الرئيس المصري حذر فيها من المساس بحصة مصر من نهر النيل، إذ حذر السيسي في 30 مارس الماضي من المساس بمياه مصر، في تعليقه على تطورات مفاوضات سد النهضة الإثيوبي والذي تخشى القاهرة تأثيره على حصتها من مياه نهر النيل.

وقال السيسي: “نحن لا نهدد أحدا ولكن لا يستطيع أحد أخذ نقطة مياه من مصر، وإلا ستشهد المنطقة حالة عدم استقرار لا يتخيلها أحد”.

المصدر: “فرانس برس”

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.