البحرين والكويت وعمان تؤيد حظر السعودية دخول الخضروات والفواكه من لبنان

كل الوطن - فريق التحرير
2021-04-25T04:39:37+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير25 أبريل 2021آخر تحديث : الأحد 25 أبريل 2021 - 4:39 صباحًا
البحرين والكويت وعمان تؤيد حظر السعودية دخول الخضروات والفواكه من لبنان

كل الوطن – وكالات: أعلنت عدة دول خليجية يوم السبت دعمها الكامل لقرار السعودية حظر دخول أو عبور الخضروات والفواكه القادمة من لبنان أراضيها.

وأعلنت السعودية عن هذا الحظر إثر ضبط كميات ضخمة من الحبوب المخدرة في شحنة رمان قادمة من لبنان.

وأصدرت كل من الكويت وعمان والبحرين بيانات متتالية لتأكيد تضامنها مع السعودية في موقفها.

وأعربت وزارة الخارجية العمانية عن تأييد السلطنة لجهود السعودية في إطار مكافحة تهريب المخدرات بجميع أشكالها، ودعت إلى تطوير تقنيات وآليات التعاون الإقليمي في هذا الشأن.

كما أعربت وزارة الخارجية البحرينية عن تأييدها للقرار الذي اتخذته السعودية بمنع استيراد أو عبور المنتجات الزراعية من الجمهورية اللبنانية إلى أراضيها بعد أن ثبت لدى الجهات المختصة أنها تستخدم لتهريب المخدرات إلى أراضي المملكة.

وتابعت: “تؤكد وزارة الخارجية دعم المملكة للقرار السعودي الذي يأتي لحماية المجتمع السعودي من أضرار المخدرات، وفي إطار جهود المملكة العربية السعودية في مكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود، تنفيذا للقوانين والمواثيق والأعراف الدولية التي تجرم استغلال حرية التبادل التجاري في تهريب المخدرات، والإضرار بمصالح الدول وسلامة مجتمعاتها”.

أما الكويت، فقد أعلنت تأييدها التام لقرار المملكة بحظر دخول الخضار والفواكه من لبنان، بسبب استغلالها من قبل البعض لتهريب المخدرات.

وأوضحت الوزارة الخارجية الكويتية في بيان صحفي، أن هذا القرار السيادي، يأتي في إطار حرص المملكة على منع دخول هذه الآفة الخطيرة، إلى أراضيها وتحصين المجتمع السعودي منها.

واختتمت الوزارة بيانها بدعوة السلطات اللبنانية للعمل على ضمان خلو صادراتها من أي ممنوعات تعرض صادراتها للحظر والمنع.

المصدر: وكالات

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.