تسجيل الدخول

أوضاع حركة فتح على نار حامية بعد وصول مستشار عباس إلى لبنان

2010-09-13T16:23:00+03:00
2014-04-06T17:27:11+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير13 سبتمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
أوضاع حركة فتح على نار حامية بعد وصول مستشار عباس إلى لبنان
كل الوطن

خاص- كل الوطن- بيروت : من المنتظر أن توضع أوضاع حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، على نار حامية في لبنان فقد وصل مستشار الشؤون السياسية لرئيس السلطة

خاص- كل الوطن- بيروت : من المنتظر أن توضع أوضاع حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، على نار حامية في لبنان فقد وصل مستشار الشؤون السياسية لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس “أبو مازن”، السيد نمر حماد إلى لبنان، حسبما أفادت مصادر فلسطينية مطلعة.

 

وذكرت المصادر أن مهمة حماد تتعلق بموضوعين اثنين:

 

         إنشاء صندوق لمساعدة الطلبة الفلسطينيين المتفوقين.

 

         وضع المسؤولين الفلسطينيين في أجواء التطورات السياسية الأخيرة على ضوء بدء المرحلة الأولى من المفاوضات المباشرة مع “إسرائيل” في واشنطن.

 

وكان أبو مازن قد عين حماد رئيسا لمجلس إدارة صندوق مساعدة الطلبة الفلسطينيين المتفوقين يعاونه سبعة أعضاء هم ممثل “منظمة التحرير الفلسطينية” في لبنان السفير الدكتور عبد الله عبد الله، مدير عام شؤون اللاجئين في المنظمة، جمال حداد مندوباً عن صندوق الاستثمار الفلسطيني وأنور حميدات من اللجنة الخاصة لمتابعة المنح والبعثات الدراسية وإبراهيم برهم مندوباً عن رجال الأعمال الفلسطينيين وعمار العكر ممثلا عن شركة الاتصالات الفلسطينية..

 

ويتوقع أن يبدأ الصندوق عمله فور وضع لوائح عمل وقوانين تنظم عمله وصولا إلى اسماء دفع مستحقات التعليم للطلبة المتفوقين بغض النظر عن التخصصات، فضلا عن دعم طلبة فلسطينيين آخرين يتابعون دراساتهم العليا.

 

ويجري حماد لقاءات مع مسؤولي حركة “فتح” وفصائل “منظمة التحرير الفلسطينية”، ” لوضعهم في أجواء التطورات السياسية الأخيرة وضرورة تحصين الساحة الفلسطينية ومخيماتها سياسيا وأمنيا وقد التقى حماد فور وصوله وفدا من قيادة حركة “فتح” في لبنان لهذه الغاية على ان يواصل لقاءاته اليوم الاثنين.

 

تغيير أم تعديلات؟!

 

وذكر الصحافي الفلسطيني محمد دهشة، أن “فتح” عازمة على تفعيل دور الإعلام “الفتحاوي” في لبنان والرد على أي حملة ضدها، مقاطعة أو اعتذار أو تفادي حضور أي احتفال قد تتعرض فيه للانتقاد أو الهجوم كتعبير عن موقف سياسي، وتنسيق الحضور في الاحتفالات الأخرى بحيث يكون حاضرا عنها “ممثل” أو وفد موحد وليس عدة قيادات ومسؤولين دون تنسيق مسبق

 

وواصلت حركة فتح ترتيب أوضاعها التنظيمية وترأس المسؤول التنظيمي للحركة في لبنان الحاج رفعت شناعة اجتماعا في مخيم الرشيدية في صور، جرى التداول فيه بتفعيل الأطر وملء بعض الشواغر، وسط حديث متصاعد عن إمكانية أن تشهد الساحة اللبنانية تغييرات قيادية جديدة لم تحسم معالمها بعد وان كان يتردد أسماء قيادات فلسطينية بارزة كانت موجودة في لبنان سابقا.  

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.