مصر.. طفلة تشعل النار في والدها حيّا بعد اعتدائه عليها جنسيا

كل الوطن - فريق التحرير
2021-05-25T21:31:07+03:00
جرائم وحوادث
كل الوطن - فريق التحرير25 مايو 2021آخر تحديث : الثلاثاء 25 مايو 2021 - 9:31 مساءً
مصر.. طفلة تشعل النار في والدها حيّا بعد اعتدائه عليها جنسيا

كل الوطن – وكالات: أقدمت طفلة، 13 عامًا، على قتل والدها حرقًا بعد تعديه عليها جنسيًا بمنطقة بولاق الدكرور بمحافظة الجيزة، حيث تفحم نتيجة الحريق.

البداية كانت بتلقي اللواء محمد عبد التواب، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، بلاغًا من العميد وائل الجابري مأمور قسم شرطة بولاق الدكرور، والمقدم محمد طبلية رئيس المباحث، يفيد بالعثور على جثمان مواطن، 36 عامًا، داخل شقته بدائرة القسم متفحمة تمامًا داخل غرفة نومه.

وذكر البلاغ أن الحادث وقع في منطقة صفط اللبن، حيث انتقلت قوة من القسم ووجدت نشوب الحريق بسرير بغرفة نوم، وتفحم قاطن الشقة 36 عامًا حيث كان مستغرقًا بالنوم، وأثناء الحريق شوهدت نجلته 13 سنة تنصرف بحقيبة بها ملابسها، وبضبطها اعترفت أنها سكبت الجاز وأشعلت النيران في والدها بسبب تعديه الجنسي والجسدي عليها أمس، وتولت النيابة العامة التحقيقات.

في سياق آخر، أحالت محكمة جنايات الجيزة قذافي فراج عبد العاطي الشهير بـ«سفاح الجيزة» إلى مستشفى الأمراض العقلية والعصبية المختصة، لتوقيع الكشف الطبي الشرعي على المتهم وبيان ما إذا كان يعاني من أي أمراض نفسية أو عقلية أو اضطرابات نفسية من عدمه، وصولًا لبيان مدى مسؤوليته جنائيًا عن مقتل المجني عليها زوجته فاطمة زكريا وإخفاء جثمانها بعدما أزهق روحها وأخفى جثتها في «ديب فريزر».

كما قررت المحكمة تأجيل القضية لجلسة 23 سبتمبر المقبل، للاطلاع على الرأي الطبى بشأن حالة المتهم، وجاء قرار المحكمة استجابة لطلب دفاع المتهم الذي علق على القرار، بأنه في حالة ثبوت أن المتهم يعاني من أمراض نفسية أو عصبية فإنه سيتقدم بالطعن بالنقض على أحكام الإعدام الثلاثة الصادرة بحقه.

ويعاقب المتهم في 4 قضايا قتل مع سبق الإصرار والترصد، وصدرت ضده ثلاثة أحكام إعدام وفي انتظار الحكم الرابع، حيث نظرت محكمة جنايات الجيزة أولى جلسات محاكمة «قذافي» في قضية قتل زوجته في 16 فبراير الماضي وجرى تأجيلها للاطلاع.

المصدر: الوطن المصرية

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.