المملكة أرض السلام.. انطلاق مؤتمر إعلان السلام والمصالحة التاريخية بين باكستان وأفغانستان في مكة

كل الوطن - فريق التحرير
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير10 يونيو 2021آخر تحديث : الخميس 10 يونيو 2021 - 3:55 مساءً
المملكة أرض السلام.. انطلاق مؤتمر إعلان السلام والمصالحة التاريخية بين باكستان وأفغانستان في مكة

كل الوطن – وكالات: انطلق صباح اليوم الخميس، مؤتمر إعلان السلام والمصالحة التاريخية بين باكستان وأفغانستان في مكة المكرمة، برعاية ودعم من المملكة العربية السعودية.

ويجمع المؤتمر للمرة الأولى على طاولة واحدة، كبار علماء أفغانستان وباكستان، لبحث السلام والسماحة والاعتدال والمصالحة وحل النزاعات، نحو تحقيق المصالحة وإنهاء الاقتتال، وترسيخ دعائم السلام في أفغانستان.

وقال السفير الأفغاني، إن: ”المملكة العربية السعودية لها دور محوري لاستقرار الأمن في العالم الإسلامي، ولم تبخل يومًا بأي مسعى أو جهد يسفر عنه السلام والوئام بين الأطراف المتنازعة، وإيقاف الحرب وسفك الدماء“.

وأضاف: ”المؤتمر المنعقد في أقدس بقاع المعمورة، يمثل رسالة إخاء ومحبة وسلام لمن يفضلون الحرب والدمار والخراب، ومن يدعون أنهم حملة لواء الشريعة، وأنهم ينفذون أوامر رب العالمين“.

وتابع: ”أن الشعب الأفغاني ينظر إلى المملكة العربية السعودية كالأخ الشقيق والصديق الوفي، ودائمًا ما ينتظر ويتوجه إلى أرض الحرمين بقلبه وفكره، ينتظر مثل هذه المجهودات المثمرة، والمملكة لم تخذلهم، فعملت وساهمت في سبيل تحقيق الأمن والسلام لأفغانستان وشعبها“.

وأردف السفير الأفغاني: ”نرجو من الله أن تؤدي هذه المبادرة المباركة، إلى أيقاف الحرب والخلاص من ويلات تلك الحروب المستمرة، لأكثر من 4 عقود“.

بدوره، قال السفير الباكستاني: ”أشكر السعودية لتنظيم هذا المؤتمر لتسهيل السلام في أفغانستان، حيث يمثل المؤتمر فرصة لإحلال السلام في أفغانستان، التي عانت من الحرب وتأثرت بنيتها التحتية، ونعمل على تسهيل الحل السياسي“.

من جهته، قال الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، محمد العيسى، إن: ”إقامة هذا الحدث برعاية ودعم من السعودية، يأتي هذا اللقاء الأخوي التاريخي في رحاب المسجد الحرام بمكة المكرمة، لإعلان السلام في أفغانستان، وذلك في سياق مؤتمر علماء أفغانستان وباكستان للسلام، تحت مظلة رابطة العالم الإسلامي رابطة الشعوب الإسلامية، وحاضنة الشعوب الإسلامية من علماء ومفكرين وشباب الأمة الإسلامية“.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.