تسجيل الدخول

«شرطة جازان» تحيل مجرم حادثة المركز الترفيهي إلى «الإدعاء العام»

2010-09-15T13:14:00+03:00
2014-03-09T16:07:08+03:00
محليات
kolalwatn15 سبتمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
«شرطة جازان» تحيل مجرم حادثة المركز الترفيهي إلى «الإدعاء العام»
كل الوطن

كل الوطن – الرياض – متابعات: تركت حادثة مركز ترفيهي في منطقة جازان مساء أمس الأول صدى كبيراً ورعباً واسعاً خصوصاً في قلوب الأطفال الذين كانوا متواجدين

     كل الوطن – الرياض – متابعات: تركت حادثة مركز ترفيهي في منطقة جازان مساء أمس الأول صدى كبيراً ورعباً واسعاً خصوصاً في قلوب الأطفال الذين كانوا متواجدين في المركز وشاهدوا الحدث بأعينهم في منظر الشخص المجهول وهو ينهال بالضرب على طليقته بساطورين كان يحملهما بيديه واستطاع بعض الحاضرين ثنيه عنها، الا أنه بادرهم بالضرب وقام بمطاردتهم وركل بعض الأطفال والنساء الذي مر بجوارهم أثناء مطاردته لبعض من أراد إيقافه عن فعلته المشينة واستطاعوا إيقافه قبل أن يزيد في الكارثة.

تقول مريم:” لدي 7 أبناء وأنا مطلقة منه ودائما ما يتهجم علي في المنزل ويقوم بضربي وتهديدي بالسلاح أنا وأبنائي كما أنه قام بطعن أحد أبنائي في السابق”.

من جهتها أبانت باسمة 15 سنة أنه تم ركلها في الأرض من قبل المجرم قائلاً لها “سوف أقضي عليك” ظناً منه أنها ابنته وحين اتضح أنها ليست ابنته تركها وقد أصيبت بانهيار عصبي نقلت على إثرها لمستشفى جازان العام.

وأوضح الناطق الإعلامي لشرطة منطقة جازان بالإنابة النقيب عبدالرحمن الزهراني أن القضية أحيلت إلى هيئة التحقيق والادعاء العام ولازالت التحقيقات جارية معه بعد أن اعترف بجريمته.

وأضاف الزهراني أن الجاني اخضع للفحص الطبي وأخذت منه عينات للتأكد من أنه تحت تأثير المخدرات أم لا، اما عن المصابين فأوضح أنها ما بين متوسطة والخفيفة.

وقالت شاهدة عيان انه وقت اتجاه الرجل لموقع مطلقته فزع من بالمركز وقاموا للهروب من البوابات الضيقة وأثناء تدافع الناس شاهدت طفلا يصرخ ويقول:” أختي أين أختي” وشاهدت أيضا إحدى الخادمات من الجنسية الآسيوية وهي مذعورة تاركة طفلين كانا معها قبل الحادثة الا أن الخوف اجبرها على تركهم والهروب تاركة وراءها الطفلين مذعورين ليتم إخراجهما من قبل رجال الأمن الذين تواجدوا بالموقع.

وأوضح الناطق الإعلامي بالشئون الصحية بمنطقة جازان بالإنابة حسين معشي بأن المرأة مريم سعيد والتي تبلغ من العمر 45 عاماً أصيبت بكسر في الجمجمة نومت على إثرها مساء أمس الأول وخرجت يوم أمس الأحد بعد أن تم خياطة الجرح الذي أصيبت به في رأسها ب 12 غرزة فيما تم تنويمها بالمستشفى للاطمئنان على حالتها وخرجت بعد أن استقرت حالتها فيما بين أن المصاب محمد يحيى، والذي أصيب بإصابة في رأسه وذراعه مازال يرقد في المستشفى.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.