تسجيل الدخول

شبهات حول تعرضها للاغتصاب..الشرطة السعودية تحقق في وفاة فتاة جزائرية في مكة

2010-09-16T11:11:00+03:00
2014-03-09T16:07:12+03:00
محليات
kolalwatn16 سبتمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
شبهات حول تعرضها للاغتصاب..الشرطة السعودية تحقق في وفاة فتاة جزائرية في مكة
كل الوطن

كل الوطن – متابعات: باشرت اليوم الخميس 16-9-2010 لجنة التحقيق في دائرة الاعتداء على النفس ودائرة العرض والأخلاق بهيئة التحقيق والادعاء العام في

كل الوطن – متابعات: باشرت اليوم الخميس 16-9-2010 لجنة التحقيق في دائرة الاعتداء على النفس ودائرة العرض والأخلاق بهيئة التحقيق والادعاء العام في مكة المكرمة، استجواب 4 أشخاص من اليمن وبنغلاديش متهمين بقتل فتاة جزائرية تبلغ من العمر 15 عاماً بإلقائها من الدور السادس عشر في فندق في وسط مكة بعد اغتصابها.

وأكد الناطق الإعلامي بشرطة العاصمة المقدسة الرائد عبد المحسن بن عبد العزيز الميمان أن الفتاة الجزائرية سقطت من الدور 16 لمقر سكنها بفندق مجاور للحرم على سطح بناية مجاورة كان بها عاملان من بنغلاديش، مما أدى إلى إصابتها ثم وفاتها بحسب موقع (العربية نت).

وأضاف :” كشفت التحقيقات عن تغيب الفتاة عن أهلها من الساعة 9 مساء بينما وقع الحادث الساعة 12 من اليوم نفسه والتحقيقات جارية لمعرفة إذا ما كانت هناك شبهة جنائية”، مبيناً أن الشرطة في انتظار تقرير لجنة الطب الشرعي التفصيلي للتأكد من ادعاء والديها بأنها تعرضت لاعتداء واغتصاب.

وكانت الجهات الأمنية بمكة المكرمة تمكنت فجر أمس الأربعاء من تهدئة مجموعة جزائريين تجمعوا للتعرف على أسباب وفاة الفتاة الجزائرية القادمة من فرنسا لأداء العمرة. وأشار الرائد الملمان إلى أن تجمهر المعتمرين جاء للتعرف على أسباب الحادث. وقد تحفظت الشرطة على عمال الفندق ومنهم المبلغين عن سقوط الفتاة.

ومن جهته، قال والد الفتاة الحاج الخطيب في حديث إلى جريدة “الوطن” السعودية إن ابنته تدرس بالمرحلة الثانوية في فرنسا، وأنها عقب العشاء أخبرته أنها تريد الذهاب لتناول الطعام مع إحدى قريباتهم في الفندق، وبعد ساعات قابل قريبتهم وسألها عنها فأخبرته أنها لم تحضر. وبعد البحث وإخفاقه في العثور عليها، أبلغ الأمن، وفوجئ بأحد الأشخاص يخبره بوفاتها، مؤكدا أنه يرفض أسلوب التجمعات التي قام بها بعض الجزائريين، ويثق في قدرة الأمن السعودي على الوصول للجناة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.