تسجيل الدخول

إغلاق استوديوهات شبكة "أوربت" في مصر ونهاية عمرو أديب

2010-09-19T00:31:00+03:00
2014-03-09T16:07:29+03:00
عربي ودولي
kolalwatn19 سبتمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
إغلاق استوديوهات شبكة "أوربت" في مصر ونهاية عمرو أديب
كل الوطن

القاهرة: تجددت مشكلة قنوات أوربت مع مدينة الإنتاج الإعلامي؛ حيث فوجئ العاملون بمكتب أوربت في القاهرة بإغلاق استوديوهات القنوات في المنطقة الحرة بالقاهرة، وذلك بسبب تأخر

القاهرة: تجددت مشكلة قنوات أوربت مع مدينة الإنتاج الإعلامي؛ حيث فوجئ العاملون بمكتب أوربت في القاهرة بإغلاق استوديوهات القنوات في المنطقة الحرة بالقاهرة، وذلك بسبب تأخر شركة أوربت عن دفع مستحقات المدينة والتي بلغت قيمتها 5.7 مليون جنيه.

من جانبه ، أكد فيلكس سرحان مسئول التعاقدات في قنوات أوربت وفقا لما ورد بجريدة “الشروق” المصرية أن الشركة قد ضخت بالفعل خمسة مليون جنيه في حساب المدينة صباح السبت، لإنهاء هذه الأزمة وأن إجازات العيد في المملكة العربية السعودية، والتي بدأت قبل عيد الفطر بثلاثة أيام هي سبب التأخر في دفع مستحقات المدينة، مشيرًا إلي أنه أرسل خطابًا بهذا المعني لإدارة المدينة، ولكنها لم تستجب وقررت إغلاق خمسة استوديوهات.

وأكد فيلكس أنه يجري اتصالات مع المسئولين في المدينة لفتح الاستوديوهات لتقديم برامج الهواء في أوربت، مثل “القاهرة اليوم” و”علي الهوا” في مواعيدها المقررة، مضيفا أن إغلاق الاستوديوهات تم في يوم السبت الذي يعد من أيام الإجازات جعل مهمة التواصل مع المسئولين مسألة صعبة.

على الجانب الأخر أكد سيد حلمي رئيس مجلس إدارة مدينة الإنتاج الإعلامي أن إغلاق الاستوديوهات تم بعد أن وجهت المدينة عدة إنذارات لشركة أوربت وأنها لم يعد أمامها إلا إغلاق فسخ التعاقد معها، خاصة وأنها خالفت شروط العقد بعدم التزامها بدفع ما عليها من التزامات مالية تجاه الشركة في موعدها المقرر، وعلق بقوله: “إنه إجراء طبيعي من جانب الشركة التي يجب علي إدارتها الحفاظ على أموال المساهمين فيها”.

وكشف مسئولون ببرنامج “القاهرة اليوم” عن أنه في حالة عدم التمكن من إنهاء مشكلة الاستوديوهات خلال الساعات القليلة القادمة سيواصل فريق البرنامج إذاعة الحلقات المسجلة، والتي بدأ عرضها من بداية عيد الفطر وحتي نهاية الأسبوع الماضي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.