تسجيل الدخول

نقيب معلمي اليمن يتحدث لـ"كل الوطن": ثلث طلابنا راسبون

2010-09-19T12:20:00+03:00
2014-03-09T16:07:30+03:00
عربي ودولي
kolalwatn19 سبتمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
نقيب معلمي اليمن يتحدث لـ"كل الوطن": ثلث طلابنا راسبون
كل الوطن

كل الوطن – صنعاء – فؤاد العلوي: كانت نتيجة الامتحانات الثانوية العامة في اليمن مفاجئة لكثير من اليمنيين عندما حصدت المرحلة الدراسية للعام الماضي أعلى نسبة رسوب بين الأعوام

كل الوطن – صنعاء – فؤاد العلوي: كانت نتيجة الامتحانات الثانوية العامة في اليمن مفاجئة لكثير من اليمنيين عندما حصدت المرحلة الدراسية للعام الماضي أعلى نسبة رسوب بين الأعوام السابقة.

وبحسب إحصائية وزارة التربية والتعليم أن نسبة الرسوب هي 31% أي أن أكثر من ثلث الطلاب اليمنيين في الثانوية العام سقطوا في الإمتحانات.

ويبلغ عدد الطلاب الذين تقدموا للإمتحانات الثانوية العامة 205 ألف 550 طالبا وطالبة، أي أن عدد الراسبين في الإمتحانات أكثر من 63 ألف.

وفي تصريح لـ: “كل الوطن” أرجع فؤاد دحابة نقيب المعلمين اليمنيين نسبة الرسوب المرتفعة إلى ما قال: إنها حالة تراجع تشهدها العملية التعليمية برمتها في اليمن، مؤكدا أن التعليم في اليمن أصبح يعاني الكثير من التراجع سواء على المستوى الإداري أو الكفاءة التعليمية للمعلمين.

نقيب معلمي اليمن دعا وزارة التربية والتعليم إلى مراجعة أداءها وأداء فروعها في المحافظات، مؤكدا أن نتيجة امتحانات الثانوية تعبر وضع مؤلم للتعليم في اليمن.

وقال: هذا الرسوب المرتفع يأتي في ظل تفشي ظاهرة الغش التي أصبحت منتشرة بشكل يثير القلق على مستقبل الأجيال اليمنية، مضيفا: لو لم يكون هناك غش فإن نسبة الرسوب ستكون أعلى.

على المستوى الميداني قوبلت نتائج الإمتحانات التي أعلنت الجمعة الماضية باستياء واسع، نظرا لتزامنها مع احتفالات اليمنيين بعيد الفطر المبارك، وكذا نتيجة لحالة الرسوب المرتفعة.

وتسببت حالات الرسوب في إقدام الطلاب على الفرار من بيوتهم، وانتحار البعض، وبحسب موقع نيوز يمن الإخباري فإن طالبة ثانوية بمديرية حجه أقدمت على الانتحار رميا بالرصاص، احتجاجا على رسوبها في المرحلة الثانوية، ونقل عن شهود أن الطالبة والتي تسكن بمديرية الشاهل بمحافظة حجه تفاجأت برسوبها في امتحانات الشهادة الثانوية، حيث كانت في مراتب متقدمة في مختلف صفوفها الدراسية.

وذكرت المصادر أن الطالبة أقدمت على إطلاق أعيرة نارية من سلاح مسدس تابع لوالدها على أمها والتي نجت بأعجوبة، وخلالها باشرت بإطلاق النار على نفسها.

وفي مديرية باجل في مدينة الحديدة غرب اليمن، حاولت فتاة الانتحار عن طريق قطع وريدها الذي في معصمها الأيسر، وفي المدينة ذاتها فرّ خمسة آخرين بينهن فتاتان من منزلهن.

أما في محافظة ريمة فكادت فتاة ترمي بنفسها في إحدى قرى مديرية كسمة، وفي محافظة تعز لا تزال فتاة بين الحياة والموت نتيجة إصابتها بصدمة نفسية؛ جراء حصولها على مجموع ضعيف، بينما اختفت فتاة من منزلها من مديرية العصيفرة بعد علمها برسوبها.

ولا تزال حوادث الهروب والشروع في الانتحار تُسجل في محافظات اليمن؛ جراء إشهار نتيجة الثانوية العامة، حيث بلغت نسبة النجاح 69 في المائة ـــ حسب الوزارة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.