تسجيل الدخول

جالاوي: لن نسمح "لإسرائيل" بمواصلة الإرهاب

2010-09-21T01:12:00+03:00
2014-04-06T17:25:21+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير21 سبتمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
جالاوي: لن نسمح "لإسرائيل" بمواصلة الإرهاب
كل الوطن

كل الوطن- وكالات:أعلن جورج جالاوي النائب البريطاني السابق ورئيس قافلة شريان الحياة لفك الحصار عن غزة أنه لن يتم السماح لـ"إسرائيل" بإرهاب عمال الإغاثة الإنسانية

كل الوطن- وكالات: أعلن جورج جالاوي النائب البريطاني السابق ورئيس قافلة شريان الحياة لفك الحصار عن غزة أنه لن يتم السماح لـ”إسرائيل” بإرهاب عمال الإغاثة الإنسانية الذين سيشاركون في قافلة شريان الحياة 5 لإنقاذ الشعب الفلسطيني في غزة المحاصرة.
وقال جالاوي في حديث لقناة الجزيرة: “لا يمكن للقافلة أن تكون بمأمن من المخاطر فإسرائيل سابقًا هاجمت آخر قافلة للحرية في المياه الدولية وقتلت 9 عمال إغاثة وقامت بسجن المئات منهم وسرقت كل ممتلكاتهم وحتى ملابسهم”.
وطالب جورج جالاوي من حكومات المتضامنين تقديم الحماية لهم من “الإسرائيليين”، موضحًا أنه طلب أمام البرلمان البريطاني أن يعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون للحكومة “الإسرائيلية” – بما أنه وصف غزة بأنها معتقل مفتوح ورفض سحب تصريحه رغم غضب الإسرائيليين – أنه لن يسمح بأي تدخل في هذا المجهود الإنساني الدولي.
قافلة شريان الحياة الخامسة: وأشار جالاوي إلى أن قافلة شريان الحياة الخامسة ستعبر من خلال المكان البحري الذي هوجمت فيه السفينة التركية مرمرة من قبل “الإسرائيليين” وستقوم برمي باقات من الزهور في المياه تكريما للشهداء الذين سقطوا.
وقال النائب البريطاني: “قافلة شريان الحياة الخامسة تختلف عن سابقاتها بناحيتين أولاهما تتمثل في أنها ستكون أكبر قافلة تسير إلى غزة لكسر الحصار عنها والثانية وجود المئات من الشاحنات في ثلاث قافلات منفصلة تأتي من ثلاثة أماكن مختلفة وبشكل متزامن”.
وأضاف أن القافلة الأولى من أمريكيا وكندا وبريطانيا وماليزيا والثانية تتضمن شاحنات من الكويت مرورا بالمملكة العربية السعودية وقافلة أخرى من الشاحنات متجهة إلى الأردن حيث ستجتمع مع قافلة أردنية، أما القافلة الثالثة من المغرب العربي والجزائر وتونس وليبيا.
واختتم جالاوي تصريحاته بأن هذه القوافل الثلاث ستنطلق من ميناء اللاذقية باتجاه ميناء العريش المصري.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.