تسجيل الدخول

الشيخ صالح كامل: حكاية "مركيل" مع حديث رسول الله "لا تبع ما ليس عندك"

2010-09-23T19:03:00+03:00
2014-03-09T16:07:45+03:00
عربي ودولي
kolalwatn23 سبتمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
الشيخ صالح كامل: حكاية "مركيل" مع حديث رسول الله "لا تبع ما ليس عندك"
كل الوطن

كل الوطن- القاهرة- محمد عارف:عقد الشيخ صالح كامل، رئيس الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة ورئيس مجلس الغرف التجارية الخليجية ورئيس مجلس الغرف

كل الوطن- القاهرة- محمد عارف:عقد الشيخ صالح كامل، رئيس الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة ورئيس مجلس الغرف التجارية الخليجية ورئيس مجلس الغرف التجارية السعودية ورئيس مجلس إدارة غرفة جدة، اجتماعاً بمجلس إدارة الغرف التجارية المصرية ورؤساء الشعب العامة. وجاء الاجتماع بدعوة من أحمد الوكيل رئيس الاتحاد المصري للغرف التجارية ونائب رئيس الغرفة الإسلامية. واستهدف الاجتماع، الذي عقد مساء الأربعاء، التعريف بالغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة وما تم تحقيقه خلال السنوات الماضية من أجل العمل والتواصل بين الغرف الإسلامية والغرف التجارية بمصر. وأكد الشيخ صالح أهمية أن يكون هناك تعاون مثمر بين الغرفة الإسلامية واتحاد الغرف التجارية بمصر.

 

وأشار الشيخ صالح إلى أن “السنوات الثلاثين الماضية شهدت ظهور مفهوم المسئولية الاجتماعية للشركات بما يعكسه من ضرورة تحمل الغرف مسؤوليتها الاجتماعية“.

 

وأضاف الشيخ صالح أن “هناك أهدافاً يجب التعاون فيها، منها أهداف أخلاقية وأهداف عملية وأهداف عامة“.

 

وأشار الشيخ صالح إلى بعض أهداف الخطة العشرية بما تتضمنه من أهداف أخلاقية من خلال إحياء القيم الأخلاقية في المعاملات التجارية مشيرا” إلى تجربة الدكتور شريف عبد العظيم، أستاذ كلية الهندسة جامعة القاهرة ورئيس مجلس إدارة جمعية رسالة الخيرية، والذي بدا بعمل منهج أخلاقيات المهنة ويدرسه في الجامعة المصرية والجامعة الأمريكية بمصر“.

 

وأضاف الشيخ صالح قائلاً “زارتنا في غرفة  جدة منذ فترة المستشارة الألمانية، وتحدثت في كلمتي أمام الحضور وقتها عن الأزمة المالية وذكرت حديث الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ” لا تبع ما ليس عندك ” وهو البيع على المكشوف وبعد أن سافرت إلى ألمانيا بشهر منعت البيع على المكشوف في ألمانيا، وهو ما يعني أن واجب الغرف التجارية أن تثقف منتسبيها، ولا اقصد هنا الدين الإسلامي فقط ولكن المسيحي أيضا، فهو دين جاء لنشر التسامح والمحبة ولو أخذنا المبادئ الموجودة في الأديان لما حدثت شرور في المجتمع وهى تحدث من خلال التجار، وإذا لم ينصلح حال التجار لن ينصلح حال الأمة“.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.