تسجيل الدخول

سعودية تخلع بالطو الطب لترتدي بزة الطيران

2010-09-25T15:13:00+03:00
2014-03-09T16:07:55+03:00
محليات
kolalwatn25 سبتمبر 2010آخر تحديث : منذ 10 سنوات
سعودية تخلع بالطو الطب لترتدي بزة الطيران
كل الوطن

كل الوطن – متابعات: تركت طالبة سعودية معطف الطب ومشرط الجراحة لترتدي بزة الطيران، فهبطت بطائرتها على أرض مطار ولاية فلوريدا الأمريكية، بعد

كل الوطن – متابعات: تركت طالبة سعودية معطف الطب ومشرط الجراحة لترتدي بزة الطيران، فهبطت بطائرتها على أرض مطار ولاية فلوريدا الأمريكية، بعد حصولها على رخصة الطيران المعتمدة من هيئة الطيران الفدرالي الأمريكي.

حصلت روتانا أسامة فقيه ذات الاثنين والعشرين ربيعا على رخصة قيادة الطائرة في زمن قياسي لم يتجاوز الثلاثة أشهر.

وكشفت روتانا أن سرعة تعلمها يعود إلى تشربها الطيران منذ صغرها، إذ فتحت عينيها ووجدت والدها يعمل طيارا في الخطوط السعودية، يجوب الأجواء ويعود حاملا معه الهدايا لأطفاله وحكايات الطيران الجميلة، وكانت تحلم أن تقود طائرة مثل والدها.

وتضيف «منذ التحاقي بكلية الطب وأنا أستغل فترات الإجازة الصيفية للعمل في غرف العمليات وطوارئ المستشفيات الخاصة والحكومية، وذلك بهدف اكتساب الخبرة من أيدي الأطباء هنالك، وفي هذا العام ابتعث والدي شقيقي الأكبر الذي يدرس الهندسة في جامعة الملك عبدالعزيز في جدة لدراسة الطيران في إحدى الأكاديميات الشهيرة في أمريكا بسبب رغبته الشديدة في ذلك، حيث تفرغ فصلا دراسيا من أجل إنهاء الدورة، وعندما حان موعد الإجازة الصيفية كشف لي والدي عن رغبته في زيارة شقيقي هنالك وطلب مني مرافقته».

هناك فوجئت روتانا بأن والدها جهز كافة الأوراق المتعلقة بالدورة، ودخلت التعليم النظري ومن ثم التطبيقي وعملت بشكل متواصل لتجاوز كافة الاختبارات التحريرية والتطبيقية، حتى حصلت على الرخصة في عضون ثلاثة أشهر، وتمكنت من السفر بالطائرة من مدينة إلى أخرى مستخدمة كافة وسائل السلامة المتبعة والإرشادات التي يستخدمها الطيارون خلال رحلاتهم.


عكاظ

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.